كييف تتهم روسيا بالهجوم على جزيرة الثعبان بقنابل الفوسفور

اتهمت أوكرانيا الجيش الروسي بإلقاء قنابل الفوسفور على جزيرة الثعبان في  البحر الأسود.

وقال فاليري سالوشنيغ، القائد الأعلى للجيش الأوكراني لخدمة "تليغرام" الإخبارية اليوم الجمعة إن هجومين بقنابل الفوسفور تم شنهما بطائرات مقاتلة من طراز سو-30 من شبه جزيرة القرم التي ضمتها روسيا عام 2014.
وعرض القائد  مقطع فيديو يهدف إلى إثبات التفجير.

وأكد ساخرا من أخطاء التصويب فيما يبدو أن "الشيء الوحيد الذي يتفق عليه الخصم هو "الدقة" التي لم تتغير".

في اليوم السابق، انسحب الجيش الروسي من الجزيرة.
وقد قدمت موسكو ذلك على أنه "بادرة حسن نية".

وتعتبر كييف الانسحاب من الجزيرة التي احتلها الروس في اليوم الثاني من الحرب انتصارا نتيجة الهجمات المتكررة التي شنها الجيش الأوكراني.

تقع جزيرة الثعبان على بعد 35 كيلومترا تقريبا من دلتا الدانوب، وكانت منطقة عسكرية محظورة كموقع حدودي حتى قبل بدء الحرب.

طباعة