الأمم المتحدة تطالب بتحقيق مستقل حول مقتل متظاهرين في السودان

أعربت المفوضة السامية لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة الجمعة عن قلقها حيال مقتل عشرة متظاهرين على الأقل، بينهم طفل، بأيدي قوات الأمن في السودان، مطالبة بـ"تحقيق مستقل".

وقالت ميشيل باشليه في بيان "أطلب من السلطات إجراء تحقيق مستقل وشفاف ومعمق وغير منحاز في شأن رد قوات الأمن، انسجاما مع المعايير الدولية السارية"، مشددة على أن "من حق الضحايا والناجين وعائلاتهم (معرفة) الحقيقة و(إحقاق) العدالة و(الحصول على) تعويض".

من جهتها قالت لجنة أطباء السودان المركزية إن عشرة أشخاص على الأقل قتلوا بعدما تواصلت احتجاجات ضد الحكم العسكري في السودان لليوم الثاني اليوم الجمعة.

ونقلت وكالة بلومبرغ للأنباء عن محمد المعتصم، وهو عضو في لجنة المقاومة، إن المتظاهرين احتشدوا بالقرب من القصر الرئاسي بالعاصمة الخرطوم وحوله.

وقالت الشرطة في بيان إن المظاهرات قد خلفت أيضا أكثر من 200 مصاب بعد اشتباكات وقعت بين قوات الأمن والمتظاهرين.

وانطلقت التظاهرات يوم أمس الخميس في الذكرى السنوية لانقلاب عام 1989 الذي أنهى حكم الحكومة المدنية المنتخبة الأخيرة بالسودان.

ونددت الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي والهيئة الحكومية للتنمية "إيجاد" باستخدام العنف ضد المتظاهرين.

 

طباعة