الأمين العام للأمم المتحدة: "وباء صامت" يقتل 1.3 مليون ويصيب 50 مليوناً كل عام !

 اعتبر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، امس، أن حوادث الطرق بمثابة "وباء صامت" يودى بحياة 1.3 مليون شخص ويتسبب بإصابة 50 مليوناً آخرين حول العالم سنوياً.

جاء ذلك في اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة المنعقد حالياً بالمقر الرئيس للمنظمة الدولية في نيويورك تحت عنوان "أفق عام 2030 للسلامة على الطرق: تأمين عقد من العمل والتنفيذ".

وقال غوتيريش في كلمته خلال الجلسة الافتتاحية للاجتماع: "حوادث الطرق هي الوباء الصامت، حيث يلقي 1.3 مليون شخص مصرعه على الطرق في العالم ويصاب بجروح خطيرة أكثر من 50 مليون آخرين سنوياً".

وأضاف الأمين العام للأمم المتحدة: "تمثل حوادث الطرق اليوم السبب الأول للوفيات في العالم بين الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و29 عاماً، هذه مأساة غير مقبولة، ويمكن تجنبها تماماً".

كما قال غوتيريس: "ترتبط الوفيات الناجمة عن حوادث الطرق ارتباطاً وثيقاً بالبنية التحتية السيئة وغير المخططة، وتراخي أنظمة الحماية الاجتماعية والرعاية الصحية، ومحدودية وسائل السلامة على الطرق، واستمرار عدم المساواة داخل البلدان وفيما بينها".

طباعة