الصين تهدي سوريا 100 حافلة ركاب دعما لمنظومة نقلها الداخلي

استلمت وزارة الإدارة المحلية والبيئة في سوريا 100 حافلة ركاب، هدية من جمهورية الصين الشعبية لدعم منظومة النقل الداخلي.

وجرت مراسم تسليم الهدية الصينية في مدينة المعارض بدمشق، بحضور حسين مخلوف وزير الإدارة المحلية السوري، وفنغ بياو السفير الصيني بدمشق.

وقال السفير الصيني بدمشق لوكالة "سبوتنيك": أن الهدية جاءت لمساعدة الشعب السوري وتحسين معيشته في ظل الأوضاع الراهنة التي يواجهها.

وتعاني سوريا أزمة نقل خانقة بسبب التدمير الذي طال معظم مرافق القطاع بما في ذلك حافلات النقل الداخلي من جهة، ومن شح المشتقات النفطية اللازمة لتسيير الرحلات في ظل سيطرة الجيش الأمريكي على أكبر حقول النفط والغاز في البلاد، وأنشطة ضباطه وجنود في تجارة وتصدير إنتاجها نحو الأسواق السوداء في بعض دول الجوار، وإلى محافظة إدلب التي يسيطر تنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي في معظمها.

من جهته، وزير الإدارة المحلية حسين مخلوف أن هذه المساعدة تجسد علاقة الصداقة بين الجمهورية العربية السورية وجمهورية الصين والشعبية.

وثمن الوزير السوري الموقف الصيني الداعم لسوريا في مكافحة مكافحة الإرهاب وتقديم المساعدات الإنسانية.

طباعة