عباس: ننتظر زيارة بايدن للبت في مصير العلاقة مع إسرائيل وأميركا

صرّح الرئيس الفلسطيني محمود عباس، أول من أمس، بأن الجانب الفلسطيني ينتظر زيارة الرئيس الأميركي جو بايدن إلى المنطقة، من أجل البت في مصير العلاقة مع إسرائيل والإدارة الأميركية.

وقال عباس، بحسب ما نقل عنه بيان لمجلس الوزراء الفلسطيني عقب ترؤوسه بشكل استثنائي الاجتماع الأسبوعي للحكومة في رام الله، إن «قراراً صدر بتأجيل تنفيذ قرارات المجلس المركزي الفلسطيني إلى حين زيارة بايدن، المقررة الشهر المقبل». وأوضح عباس أن «القرار المذكور صدر عن اجتماعين للجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير، والمركزية لحركة (فتح)، اللذين عقدا برئاسته بشكل منفصل خلال الأيام الثلاثة الماضية». وأشار عباس إلى تلقيه تعهدات من بايدن بشأن التمسك بحل الدولتين، ووقف تهجير الفلسطينيين في القدس ومناهضة الاستيطان الاسرائيلي

 

طباعة