الداخلية التونسية تعلن الكشف عن مخطط يستهدف الرئيس قيس سعيّد

أعلنت وزارة الداخلية التونسية الجمعة الكشف عن مخطط «يستهدف» الرئيس قيس سعيّد متورطة فيه «أطراف داخلية وخارجية» تعمل على تقويض الأمن العام في البلاد التي تمر بأزمة سياسية حادة.

وقالت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الداخلية فضيلة الخليفي في مؤتمر صحافي الجمعة إن «وفقا لمعلومات مؤكدة وتحقيقات جارية... رئيس الجمهورية ومؤسسة الرئاسة مستهدفة بتهديدات جديّة».

وتابعت الخليفي «هناك مخطط متورطة فيه أطراف داخلية وخارجية يستهدف أمن الرئيس» ولتقويض الأمن العام في البلاد.

ولم تقدم المسؤولة تفاصيل اكثر في خصوص الأطراف المتهمين بالاعداد للمخطط.

وتستعد البلاد لاستفتاء شعبي في 25 يوليو المقبل حول تعديل دستوري.

 

 

 

طباعة