روسيا: علماء أوكرانيون شاركوا بمشروع أميركي لتطوير فيروسات تنقلها بعوضة "آيديس"

أكد قائد قوات الحماية الإشعاعية والكيميائية والبيولوجية في القوات المسلحة الروسية، الفريق إيغور كيريلوف، اليوم الخميس، أن الولايات المتحدة نفسها اعترفت بالعلاقة بين البنتاغون والمختبرات البيولوجية في أوكرانيا والجمهوريات السوفياتية السابقة.

وقال كيريلوف خلال إيجاز صحفي: "أود أن ألفت انتباهكم إلى حقيقة أنه في 9 يونيو، نشر موقع البنتاغون بيانا رسميا حول الأنشطة البيولوجية الأميركية في فضاء الاتحاد السوفيتي السابق. وفيه، أقرت الإدارة الأميركية بحقيقة تمويل 46 مختبراً بيولوجياً أوكرانياً وعلاقة وزارة الدفاع الأميركية بالمركز الأوكراني للعلوم والتكنولوجيا".

وأضاف أنه في الوقت ذاته، انعكست خصوصيات تنفيذ "برنامج الحد من التهديد المشترك" نان - لوغار في فضاء ما بعد السوفياتي، وكان أحد أهداف هذا البرنامج هو إشراك "الآلاف من العلماء السوفييت السابقين المتخصصين في الأسلحة البيولوجية" بحجة "استبعاد إمكانية تعاونهم مع الجماعات الإرهابية".

وأوضح أن "محاولة الإدارة الأميركية تبييض سمعتها الملطخة تحولت في الواقع، إلى حلم المدعي العام"، لأن الوثيقة تحتوي على حقائق عن الأنشطة البيولوجية العسكرية للبنتاغون في أوكرانيا ودول أخرى من الاتحاد السوفيتي السابق، الموصوفة بشركاء البنتاغون.

وأشار كيريلوف إلى أن العلماء الأوكرانيين شاركوا في المشروع الأميركي "بي-268" لإنشاء فيروسات جديدة يمكن أن تنقلها حشرة البعوض من جنس (الزاعجة) "آيديس".

وأضاف "الهدف المعلن للمشروع هو دراسة الفيروسات التي يمكن أن تصيب حشرة البعوض الزاعجة؛ وفقا لاختصاصات الدراسة، طوّر المعهد في كييف المستحضر الفيروسي وتم تسليمه إلى الولايات المتحدة لإجراء أبحاث بيولوجية جوية ميدانية".

ولفت إلى أن اهتمام العملاء الأميركيين بالبعوض من هذا النوع، الناقل لأنواع العدوى المعدية لحمّى الضنك وفيروس زيكا والحمّى الصفراء، ليس من قبيل الصدفة.

وقال كيريلوف إنه خلال التفشي الكبير الأخير للحمى الصفراء في إفريقيا في عام 2013، تم تسجيل 170 ألف حالة إصابة حادة بالمرض، منها 60 ألف حالة وفاة.

وأوضح قائد قوات الحماية الإشعاعية والكيميائية والبيولوجية أن جامعة "تاراس شيفتشينكو" الوطنية في كييف وجامعة ولاية "كولورادو" الأميركية شاركتا في تنفيذ مشروع "بي-268" الأميركي.

وقال المدير التنفيذي لمركز العلوم والتكنولوجيا الأوكراني، أندرو هود، متوجها إلى وزارة الخارجية الأميركية بشأن تنظيم البحث ضمن المشروع: "أكثر من 30% من المشاركين هم علماء سابقون، لديهم خبرة في تطوير أسلحة الدمار الشامل".

وكشفت وزارة الدفاع الروسية، في وقت سابق، أن الولايات المتحدة أنفقت أكثر من 200 مليون دولار، لتشغيل المختبرات البيولوجية في أوكرانيا، التي شاركت في تنفيذ البرنامج البيولوجي العسكري الأميركي.

طباعة