ممثل السيستاني: من يتوقع انتهاء الفتنة في العراق واهم

أكد أحمد الصافي ممثل المرجع الديني الأعلى في العراق علي السيستاني، أن من يتوقع انتهاء الفتنة واهم، في إشارة إلى الأزمة السياسية الأخيرة في البلاد.

وقال خلال كلمة ألقاها في ذكرى تأسيس الحشد الشعبي، إن "المرجعية العليا حاضرة وتراقب المشهد وحذرت من أمور كثيرة تتعلق بالبلد، ومن يتوقع انتهاء الفتنة فهو واهم ونحتاج إلى البصيرة في هذا الموضوع".

وأضاف أن "من أخطر المسائل عندما يقل وعي الناس وتزداد شيطنة من بيده الامر"، مشيرا الى ان "الأمة التي تغلق اذانها ستقع في المستنقع".

وأشار الصافي إلى أن "العراق مر بفترة صعبة جدا قبل فتوى الجهاد الكفائي (تأسيس الحشد). إن قرار فتوى الجهاد الكفائي كان قرارا تاريخيا ووطنيا ودينيا، وتوقيته كان موفقاً".

طباعة