الخارجية الروسية: تبريرات إسرائيل بشأن الغارة على مطار دمشق غير مقنعة

أعرب الممثل الخاص للرئيس الروسي للشرق الأوسط وأفريقيا نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوجدانوف، في لقاء مع السفير الإسرائيلي لدى موسكو ألكسندر بن تسفي، عن قلقه إزاء الغارة التي استهدفت مطار دمشق الدولي مؤخرا، مؤكدا أن تبريرات الجانب الإسرائيلي للغارة غير مقنعة.

ووفقا لبيان نشر على الموقع الرسمي لوزارة الخارجية الروسية، في أعقاب اجتماع عقد في موسكو، فقد «تم الإعراب عن القلق الشديد إزاء هجوم القوات الجوية الإسرائيلية في 10 يونيوعلى مطار دمشق المدني، والذي ألحق أضرارا بالمدرج ومعدات ومباني الملاحة وألحق أضرارا بالحركة الجوية المدنية الدولية».

وتسببت الأضرار الناتجة عن الضربة بتعطيل عمليات إيصال المساعدات الإنسانية التي تقوم بها خدمات الطيران التابعة للأمم المتحدة إلى ملايين السوريين.

ونقلت وكالة «سبوتنيك» الروسية اليوم الأربعاء عن البيان أنه تم إبلاغ السفير الإسرائيلي بأن «التبرير الذي ورد من الجانب الإسرائيلي للغارة على مطار دمشق الدولي بدا غير مقنع وأن موسكو تنتظر توضيحات إضافية، بما في ذلك في إطار الآلية الروسية الإسرائيلية القائمة لمنع وقوع حوادث خطيرة في الاتجاه السوري».

وكانت روسيا أدانت بشدة الغارة الجوية الإسرائيلية على مطار دمشق الدولي. وقالت إن «مثل هذه الأعمال غير المسؤولة تخلق مخاطر جسيمة على الحركة الجوية الدولية وتعرض حياة الأبرياء لخطر حقيقي».

طباعة