إصابة وزير الصحة الأميركي بكورونا للمرة الثانية في أقل من شهر

أعلن كبير مسؤولي الصحة في إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن، عن إصابته بفيروس كورونا مرة أخرى، بعد أقل من شهر من إصابته بأعراض الفيروس أثناء رحلة إلى ألمانيا.

وقالت المتحدثة سارة لوفينهايم، إن وزير الصحة كزافييه بيسيرا استيقظ ليجد نفسه يعاني الأعراض مرة أخرى صباح أمس الاثنين وثبتت إصابته بالفيروس بعد ذلك، مشيرة إلى أن أعراضه خفيفة وهو الآن في عزلة في مدينة سكرامنتو، بولاية كاليفورنيا.

وقال بيان صادر عن وزارة الصحة والخدمات الإنسانية إنه لا يعتقد أن بيسيرا كان على اتصال وثيق ببايدن أو نائبة الرئيس كامالا هاريس، التي كانت نتيجة اختبارها إيجابية أيضا في وقت سابق من هذا الربيع.

وكان بيسيرا قد انضم إلى بايدن في قمة الأميركتين الأسبوع الماضي في لوس أنجلوس. جرى تطعيم بيسيرا بالكامل وقد تلقى جرعة معززة تحمي من الفيروس.

في مايو، كانت نتائج اختبار بيسيرا إيجابية أثناء وجوده في برلين لحضور اجتماع لوزراء الصحة من مجموعة الدول السبع الثرية لمناقشة الوباء المستمر. قال مكتبه بعد ذلك إنه ظهرت عليه أعراض خفيفة واستمر في العمل من معزله.

طباعة