المغربي المحكوم بالإعدام يكشف عن راتبه في صفوف القوات الأوكرانية ويوجه رسالة

المغربي سعدون إبراهيم (يمين)

كشف المغربي سعدون إبراهيم المحكوم عليه بالإعدام عن ظروف قتاله في صفوف القوات الأوكرانية في دونباس واعتقاله والراتب الذي كان يتقاضاه.

وفي مقابلة نشرها موقع روسيا اليوم قال المغربي سعدون إبراهيم المحكوم عليه بالإعدام إنه كان يقاتل في الصفوف الأمامية للقوات الاوكرانية مقابل 1000 دولار تقريبا في الشهر.

ووجه الشاب المغربي رسالة حث فيها أقرانه الراغبين بالالتحاق في صفوف المقاتلين بعدم القدوم إلى أوكرانيا.

وحكمت محكمة دونيتسك أمس بإعدام سعدون إبراهيم إلى جانب اثنين من  البريطانيين حيث أدين أيدن أسلين وشون بينر أيضا، بجرم "العمل كمرتزقة ومحاولة الاستيلاء على السلطة بالقوة في جمهورية دونيتسك الشعبية".
كما وجهت إليهم تهمة الخضوع للتدريب من أجل القيام بأنشطة إرهابية على أراضي الدولة حسب روسيا اليوم.

 

طباعة