بلينكن يحذر إيران من "أزمة نووية" ومزيد من العزلة

حذرت الولايات المتحدة الخميس من أن "الاستفزازات" الأخيرة لطهران في الملف النووي قد تتسبب بـ"أزمة نووية خطيرة" وبـ"مزيد من العزلة الاقتصادية والسياسية لإيران".

وقال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن في بيان "نواصل حض إيران على أن تختار طريق الدبلوماسية ونزع فتيل التصعيد"، وذلك تعليقا على قرار إيران وقف عمل 27 كاميرا لمراقبة أنشطتها النووية بعد تبني مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية قرارا ينتقدها على عدم تعاونها.

وقال بلينكن "لسوء الحظ لم يكن رد إيران الأولي" على هذا النص "ردا في شأن قلة التعاون والشفافية (...) ولكن على العكس كان بالتهديد باستفزازات جديدة وعدم الشفافية".

وحذر من أن "مثل هذه الإجراءات ستأتي بنتائج عكسية وستزيد من تعقيد جهودنا" لإنقاذ الاتفاق النووي الإيراني لعام 2015.

وأضاف أن "النتيجة الوحيدة الممكنة لمثل هذا الموقف ستكون أزمة نووية متفاقمة وزيادة العزلة الاقتصادية والسياسية لإيران".

 

طباعة