السعودبة.. احتجاز مواطن مصري تشاجر مع أفراد القنصلية المصرية

 

احتجزت السلطات السعودية، مواطنا مصريا يدعى الدكتور إسلام الديك، بعد نشوب مشاجرة مع أفراد البعثة المصرية بالقنصلية بمدينة الخبر في المنطقة الشرقية بالبلاد.

وأوضح مصدر بمجلس إدارة الجالية المصرية في السعودية، أن بداية الواقعة كانت الثلاثاء الماضي، إذ كان "من المفترض أن البعثة القنصلية المصرية الموفدة للمنطقة الشرقية، تبدأ عملها الساعة السادسة مساء بالتوقيت المحلي بفندق القصيبي بالخبر".

وتابع المصدر، أنه "تم منع دخول المراجعين للقاعة لمدة 5 ساعات في الحرارة التي وصلت إلى 46 درجة والرطوبة المرتفعة"، لافتا إلى أن "الدكتور إسلام الديك، كان متواجدا لاستلام جواز سفره، ثم خرج موظف تابع للسفارة، واستفز المراجعين"، ليرد عليه الدكتور إسلام قائلا: "ده كثير"، لينشب شجار كلامي بينهما، قبل أن يتوجه موظف القنصلية لإحضار القنصل منة الله سولية".

وأضاف المصدر: "حينما حضرت القنصل المصري، طلبت الأمن الدبلوماسي والشرطة السعودية، وأعدت مذكرة، وسلمت الدكتور إسلام إلى الشرطة ثم إلى النيابة العامة، ليتم وضعه تحت التوقيف حتى اليوم".

ولفت المصدر إلى أن التهم الموجهة إلي الدكتور إسلام تشمل التعدى بالقول واللفظ على موظف دبلوماسي أثناء تأدية مهامه، وتعطيل عمل البعثة القنصلية المصرية الموفدة للمنطقة الشرقية بالسعودية.

وكان أبناء الجالية المصرية بالمنطقة الشرقية بالسعودية، قد تداولوا عبر حساباتهم الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاجات تضامن مع الدكتور إسلام، إثر احتجازه عقب الشكوى المقدمة ضده من أحد أفراد البعثة المصرية بمدينة الخبر، بالتعدي والصياح على أحد أفراد البعثة المصرية، بداعي عدم التنظيم الجيد من قبلهم، وانتظاره خارج مقر تواجد البعثة وليس داخل القاعة لأكثر من ساعتين في درجة حرارة مرتفعة ورطوبة شديدة.

طباعة