تعديل نطق اسم تركيا في وثائق منظمة الأمم المتحدة

قبلت الأمم المتحدة طلبا رسميا من تركيا لتغيير طريقة نطق اسم البلاد إلى تركيا بالرسم التركي  ، حسبما أفاد متحدث باسم المنظمة الدولية لوكالة الأنباء الألمانية اليوم الجمعة.

ودخل التغيير حيز التنفيذ بعد أن تلقت الأمم المتحدة رسالة من وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو. ووفقا للرسالة ترغب البلاد أيضا في أن يشار إليها باسمها بطريقة النطق التركية في الوثائق الصادرة باللغتين الفرنسية والإسبانية في المستقبل.

واهتمت القيادة في أنقرة منذ فترة بشكل خاص بالترجمة الإنجليزية لاسم البلد - وذلك من بين أمور أخرى ، حيث أن الاسم الإنجليزي للبلد (تيركي) يشير أيضا إلى الديك الرومي. ويشار إلى أن الاسم باللغتين العربية والروسية سيظل كما هو بدون  تغيير.

ولا ينطبق التغيير إلا على اللغات الرسمية للأمم المتحدة. ولا تعد اللغة الألمانية واحدة منها، ولكن أفاد اتصال من وزير الخارجية التركي بأن البلاد ستطلق على نفسها بنفس الرسم في المستقبل  في اللغة الألمانية.

وتأتي خطوة تغيير الاسم في أعقاب مرسوم أصدره الرئيس رجب طيب أردوغان في ديسمبر بالتحول إلى كتابة اسم تركيا وفق طريقة النطق الجديدة في اللغات الإنجليزية والفرنسية والألمانية من بين لغات أخرى، وأيضا عند وضع العلامات على منتجات التصدير.

وجاء في مرسوم أردوغان أن اسم تركيا بهذا الرسم  يمثل ويعبر عن ثقافة وحضارة وقيم الأمة التركية بأفضل طريقة"، وذلك وفقا لوكالة أنباء الأناضول الرسمية.

 

طباعة