في جلسة تأبين

الأمم المتحدة تدعو لاستلهام التجربة والحكمة من سيرة المغفور له الشيخ خليفة

جدد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس تعازيه لحكومة وشعب دولة الإمارات في وفاة المغفور له الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان . ودعا غوتيريش في بيان أمام جلسة تأبين خاصة عقدتها الجمعية العامة للأمم المتحدة، اليوم في مقرها الرئيس بنيويورك..المجتمع الدولي لاستلهام التجربة من حكمة المغفور له الشيخ خليفة ومن سيرته وقيادته الحافلة بالمواقف والإنجازات الإنسانية والتنموية والإنسانية المتعددة الأطراف، والتي اُستندت على الأسس التي وضعها الأب المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.

وأشار الأمين العام إلى مقولة المغفور له الشيخ خليفة: والدي هو أستاذي..أتعلم منه شيئًا كل يوم، وأتبع نهجه وأستوعب منه قيمه والحاجة إلى الصبر والحصافة في كل شيء"، مؤكدا على أن الشيخ خليفة تعلم هذه الدروس جيدًا.

وقال :على هذه الأسس التي وضعها المغفور له الشيخ زايد .. قاد المغفور له الشيخ خليفة الإمارات لنرى اليوم أعظم المدن الكبرى في عالمنا.

واستعرض الأمين العام، جانبا من مظاهر التحول الحضاري الذي شهدته دولة الإمارات في مجالات دعم العمل الإنساني العالمي المتعدد الأطراف، والتنمية وتعزيز الاستثمارات والأبحاث في مجال الطاقة المتجددة والعمل المناخي لحماية الكوكب للأجيال القادمة وغيرها.

وقال غوتيريش :سوف أتذكر دائما "كرم الشيخ خليفة والشعب الإماراتي تجاه المحتاجين..هذه الزيادة الهائلة في دعمه للعمل الإنساني متعدد الأطراف أسهمت في إنقاذ عددًا لا يحصى من الأرواح، بل وحفزت الآخرين على العطاء أيضًا".

وأشار إلى دور المغفور له في تعزيز التنمية المستدامة والعمل المناخي لحماية كوكبنا للأجيال القادمة وماترتب عليه من تعزيز الاستثمارات والأبحاث في مجال الطاقة المتجددة لتنويع مزيج الطاقة في البلاد وتقليل انبعاثات الكربون.. وقال "لقد أذهلتني زيارتي لأكبر محطة للطاقة الشمسية في موقع واحد في العالم وهو "نور أبوظبي"، المتضمنة لأكثر من 3 ملايين لوح شمسي تمتد عبر الصحراء، وهو الأمر الذي إعتبره كان منطقيا ليجعل من مدينة أبوظبي، المقر الرئيسي للوكالة الدولية للطاقة المتجددة، وهي أول منظمة دولية تركز حصريًا على الطاقة المتجددة وتلعب دورًا حيويًا في دعم البلدان في انتقالها إلى مستقبل الطاقة المستدامة".

وقال غوتيريش، "في وقت الحداد هذا نتذكر نصيحة المغفور له الشيخ خليفة أن "الاستعداد للمستقبل - القريب أو البعيد - يبدأ اليوم وليس غدًا داعيا المجتمع الدولي إلى تعزيز الشراكة مع دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" ولبناء عالم يسوده السلام والازدهار والكرامة للجميع .

 

طباعة