بايدن يطلب من الكونغرس تخصيص 33 مليار دولار لحرب أوكرانيا

طلب الرئيس الأميركي جو بايدن من الكونغرس، ليل أمس، 33 مليار دولار لدعم أوكرانيا، في تصعيد كبير لتمويل الولايات المتحدة للحرب ضد روسيا.

وقال بايدن، إن الولايات المتحدة لا تهاجم روسيا، إنما تساعد أوكرانيا فقط، معترفاً بأن دعم كييف مكلف بالنسبة لواشنطن. ولكن بايدن أضاف أن الولايات المتحدة لا يمكنها أن تبقى على الحياد حيال ما يحدث. 

وأشار بايدن إلى أن الولايات المتحدة أرسلت عشرة أسلحة مضادة للدبابات لكل دبابة روسية.

وفي سياق التسليح، طلب بايدن من الكونغرس رصد 33 مليار دولار إضافية لحرب أوكرانيا، قائلاً إن هذا الأمر مكلف لكن واشنطن لا يمكنها ان تقف على الحياد في مواجهة ما ترتكبه روسيا من "فظائع وعدوان".

وأشار بايدن أيضاً إلى أن الولايات المتحدة "لن تسمح لروسيا بممارسة "ابتزاز الغاز" للضغط على الحلفاء الأوروبيين، والالتفاف على العقوبات التي فُرضت عليها. وقال بايدن "لن نسمح لروسيا بممارسة الترهيب او الابتزاز هرباً من هذه العقوبات. لن نسمح لهم باستخدام نفطهم وغازهم لتجنب التداعيات الناجمة عن عدوانهم".

أما عن تهديدات الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، باستخدام الأسلحة النووية، اعتبر بايدن أنه فعل "غير مسؤول" ويظهر "شعوراً باليأس" لدى روسيا بعد فشل هجومها في أوكرانيا.

طباعة