واشنطن وموسكو تتبادلان الإفراج عن سجينين

أعلنت روسيا والولايات المتحدة أنهما أجرتا الأربعاء عملية تبادل بين سجينين هما عنصر المارينز الأميركي السابق تريفور ريد والطيار الروسي كونستانتين ياروشنكو، على الرغم من تصاعد التوتر بين البلدين على خلفية الحرب الروسية على أوكرانيا.

وتريفور ريد البالغ 30 عاما والمتحدر من تكساس كان مسجونا في روسيا منذ العام 2020، أما ياروشنكو البالغ 53 عاما فكان مسجونا في الولايات المتحدة بموجب حكم بالحبس 20 عاما صدر بحقه في العام 2011.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا على تليغرام إن عملية التبادل جاءت "نتيجة لمفاوضات مطولة".

وأظهرت مشاهد بثّها التلفزيون الروسي الرسمي ريد مرتديا ملابس سوداء وحاملا حقيبة كبيرة وهو يستقل طائرة في مطار فنوكوفو في موسكو محاطا بجنود.

وقال والده جوي ريد إن تريفور نُقل هذا الأسبوع إلى سجن في موسكو وإن عملية التبادل تمت على مدرج مطار في تركيا، مضيفا: "توقّفت الطائرة الأميركية بجانب الطائرة الروسية وتم إطلاق السجينين بشكل متزامن على غرار ما يحصل في الأفلام".

وأكد الرئيس الأميركي جو بايدن الأربعاء أن المفاوضات تطلبت "قرارات صعبة". مضيفا أن "عودته الآمنة شهادة على الأولوية التي توليها الإدارة الأميركية لإعادة أميركيين محتجزين رهائن ومعتقلين ظلما في الخارج، إلى وطنهم".

طباعة