الحكومة اليمنية تحذر من انهيار الهدنة نتيجة خروقات الميليشيات

هانس غروندبرغ

طالبت الحكومة اليمنية، المبعوث الأممي هانس غروندبرغ، بالإفصاح بشكل واضح عن المخالفات التي ارتكبتها ميليشيات الحوثي وأدت إلى عرقلة فتح مطار صنعاء وتسيير أول رحلة تجارية منه.

ووفقاً لوكالة سبأ الرسمية، فإن الحكومة اليمنية كررت مطالبتها للأمم المتحدة ومبعوثها إلى اليمن التعامل بحزم مع الخروقات الحوثية للهدنة وممارسة الضغط لتنفيذ ما عليها من التزامات بموجب الهدنة، مؤكدة أن التغاضي عن الخروقات الحوثية يهدد بانهيار وقف إطلاق النار والهدنة بشكل عام، وهو ما تحرص القيادة السياسية ممثلة بمجلس القيادة الرئاسي والحكومة على عدم حدوثه.

وأشارت الحكومة اليمنية إلى أن ميليشيات الحوثي لم تلتزم بتنفيذ ما عليها فيما يخص التدابير الاقتصادية والإنسانية المرتبطة بالهدنة، بما في ذلك رفع الحصار الظالم عن مدينة تعز، والامتناع حتى الآن عن تسمية ممثليها في اللجنة الخاصة بفتح المعابر في تعز وفق نص مبادرة الهدنة.

ومن جانبها، رصدت قوات الجيش اليمني 58 خرقاً جديداً للهدنة ارتكبتها ميليشيات الحوثي في تعز والحديدة وحجة ومأرب والجوف، كما أقدمت الميليشيات على خرق الهدنة في صعدة من خلال قصفها المكثف على مواقع الجيش اليمني في مديرية الظاهر، كما قصفت الميليشيات قرية في جنوب مأرب بصاروخ باليستي.

وفي عدن، تحولت المدينة إلى ورشة عمل، حيث بدأت قيادة مجلس القيادة الرئاسي، والحكومة اليمنية، تنفيذ برنامجها لمعالجة القضايا الراهنة في الساحة الوطنية وآليات تجاوز التحديات لاستكمال استحقاقات المرحلة في مختلف الجوانب.

وناقش مجلس القيادة برئاسة رشاد العليمي نتائج التقارير التي تمت مناقشتها خلال الأيام الماضية، إلى جانب مناقشة خطة تطوير العاصمة المؤقتة عدن في كافة المجالات، وعلى رأسها الكهرباء والمياه والصرف الصحي والتعليم والصحة والمشاريع المتعثرة.

وكشفت اللجنة الأمنية في اجتماع لها في عدن برئاسة وزير الدفاع الفريق الركن محمد المقدشي بحضور وزير الداخلية اللواء الركن إبراهيم حيدان، عن إحباط العديد من المخططات الإرهابية التي كانت تستهدف المناطق المحررة، والقبض على العديد من العناصر الإرهابية.

وتشهد شوارع عدن عملية صيانة وتنفيذ مشاريع سفلتة وترميم واسعة، فضلا عن قيام مسؤولي النفط بالنزول الميداني لتفقد أسعار الوقود في المحطات وخدمات شركة النفط في عدن، فيما شهدت الكهرباء تحسن طفيف في ساعات الإضاءة، وبدأت فرق العمل إصلاح أنابيب ومضخات المياه.

وفي شبوة، أقدمت عناصر تخريبية على تفجير أنبوب الغاز قرب مركز مديرية ميفعة، ما أدى إلى تصاعد نيران ضخمة من المكان.

طباعة