نجاة قائد في الحرس الثوري الإيراني من محاولة اغتيال ومقتل حارسه

ذكرت وسائل إعلام رسمية إيرانية، صباح اليوم ، أن مسلحين فتحوا النار على سيارة تقل قائداً كبيراً بالحرس الثوري في جنوب شرق إيران المضطرب، مما أسفر عن مقتل حارسه الشخصي.
ونقلت وكالة «رويترز» للأنباء عن وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية، أن العميد حسين الماسي قائد الحرس الثوري في إقليم سيستان وبلوخستان لم يصب بأذى بعد الهجوم وأنه تم اعتقال المهاجمين.
وقالت الوكالة إن محمود آبسالان الحارس الشخصي الذي لقي حتفه في الهجوم الذي وقع بالقرب من نقطة تفتيش في زاهدان عاصمة الإقليم، هو نجل قائد كبير بالحرس الثوري بالمنطقة.
 

طباعة