عبدالله بن زايد يؤكد على أهمية تهدئة الأوضاع في المسجد الأقصى

أكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي على أهمية تهدئة الأوضاع ووقف أية ممارسات تنتهك حرمة المسجد الأقصى المبارك.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي مع يائير لابيد وزير خارجية دولة إسرائيل ، وجرى خلاله بحث العلاقات الثنائية بين البلدين وآفاق التعاون المشترك بالإضافة إلى الأوضاع في المنطقة والقضايا الاقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وأشار سموه إلى ضرورة احترام الدور التاريخي المهم الذي تقوم به المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة في رعاية المقدسات والأوقاف بموجب القانون الدولي.

وثمن سموه قرار الحكومة الإسرائيلية بمنع وصول "مسيرة الأعلام" إلى منطقة باب العامود وكذلك منع الزوار غير المسلمين من دخول باحات الأقصى بدءا من يوم غدا الجمعة وحتى نهاية شهر رمضان.

وأشار سموه إلى أن منطقتنا بحاجة إلى الاستقرار والعمل المشترك من أجل المضي قدما في مسارات التنمية على الأصعدة كافة بما يحقق تطلعات الشعوب في التقدم والازدهار.

وتقدم سموه بالتهنئة إلى يائير لابيد بمناسبة عيد الفصح .. معربا عن تطلعه إلى تعزيز التعاون مع دولة إسرائيل في المجالات كافة والعمل معا لترسيخ دعائم السلام والاستقرار في المنطقة.

طباعة