ماكرون يتهم منافسته لوبن بالدفع لـ «حرب أهلية» برغبتها في حظر الحجاب

اتهم الرئيس الفرنسي المنتهية ولايته ايمانويل ماكرون منافسته اليمينية المتطرفة مارين لوبن بالمخاطرة بإشعال «حرب أهلية» في فرنسا في حال تم انتخابها رئيسة ونفذت تعهدها بحظر الحجاب الإسلامي في الأماكن العامة.

وأكدت لوبن خلال مناظرة رئاسية متلفزة تمسكها بفكرتها المثيرة للجدل بشأن حظر الحجاب الذي تعتبره «زيا موحدا فرضه الإسلاميون» بحسب رأيها، لكنها شددت على أنها «لا تحارب الإسلام». ورد ماكرون عليها بالقول «سوف تتسببين بإشعال حرب أهلية. أقول ذلك بصدق».

وقال ماكرون «إنك تدفعين الملايين من مواطنينا إلى خارج الفضاء العام» معتبرا أن ذلك سيكون «قانون نبذ»، لكن لوبن ردت قائلة إنه سيكون «قانونا للدفاع عن الحرية».

وأضاف «فرنسا، موطن التنوير والكونيّة، ستصبح أول دولة في العالم تحظر الرموز الدينية في الأماكن العامة. هذا ما تقترحينه، وهو غير منطقي».

وأردف ساخرا من منافسته «كم عدد الشرطيين الذي تقترحينه لملاحقة من يضع الحجاب أو الكيبا أو اي رمز ديني؟».

وبعد أن بدت وكأنها تراجعت في الأيام الأخيرة عن هذا المشروع، عادت مارين لوبن وأكدت مساء الأربعاء أنها «مع حظر الحجاب في الأماكن العامة».

واعتبرت المرشحة اليمينية المتطرفة أنه أمر «يتعلق بتحرير المرأة»، وأردفت«أنا لست ضد الإسلام، وهو دين له مكانه» في فرنسا.

 

 

 

 

طباعة