روسيا تبدأ المرحلة الجديدة من الحرب في أوكرانيا

سيرغي لافروف

أعلنت موسكو الثلاثاء أنها "شنّت عشرات الضربات على الشرق الأوكراني الذي تعتزم تحريره"، فيما أشار وزير الخارجية الروسي إلى بدء "مرحلة جديدة" من الحرب المستمرة منذ شهرين.

وغداة إعلان كييف عن هجوم جديد واسع النطاق للجيش الروسي في المنطقة، أكدت القوات الأوكرانية أن الروس "كثفوا هجومهم" على طول خط المواجهة في شرق البلاد.

وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن "مرحلة جديدة من العملية العسكرية الروسية" بدأت. وأضاف: "أنا مقتنع بأن هذه ستكون لحظة مهمة جدا لهذه العملية الخاصة".

من جانبه، قال وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو إنه "اتبع خطة تحرير جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الانفصاليتين المواليتين لروسيا (شرق أوكرانيا) التي وضعها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والذي اعترف باستقلالهما".

وقالت وزارة الدفاع الروسية إنّ سلاح الجو الروسي استهدف بصواريخ عالية الدقّة 13 موقعاً للجيش الأوكراني، مطالبة باستسلام كلّ العسكريين الأوكرانيين. ودعت السلطات المحلّية السكان إلى الفرار من هذا الجحيم، رغم عدم توافر ممرات إنسانية.

وبحسب مسؤول أميركي رفيع في وزارة الدفاع، عزّزت روسيا انتشارها العسكري في شرق أوكرانيا وجنوبها بـ"11 كتيبة"، رافعة مجموع الكتائب التي تقاتل في البلد إلى 76.

وشاهد مراسلو وكالة فرانس برس حافلات تنقل عسكريين أوكرانيين تتّجه صوب كراماتورسك في دونباس، في حين دعت السلطات المحلّية المدنيين إلى إخلاء المنطقة.

وقال الحاكم الأوكراني لمنطقة لوغانسك سيرغي غايداي: "إنّه الجحيم. الهجوم الذي يُحكى عنه منذ أسابيع بدأ"، مضيفاً أنّ معارك تدور بلا انقطاع في مدن عدة.

طباعة