مجددا.. ضابط شرطة أميركي يقتل رجلا أسود في ميشيغان

أطلق ضابط شرطة أميركي الرصاص على رجل أسود فأرداه قتيلا، بعد ركع على ظهره في مدينة غراند رابيدز بولاية ميشيغان.

وبحسب وكالة "أسوشيتدبرس" فإن الشرطة الأمريكية نشرت مقطعا مصورا للحادث، أمس، بعد تسعة أيام من مقتل باتريك ليويا خلال توقيف مروري.

وتم إطلاق النار على باتريك ليويا البالغ من العمر 26 عاما، في 4 أبريل الجاري.

وقالت الشرطة إن ليويا تشاجر مع ضابط بعد أن تم إيقاف سيارته بسبب مشكلة تتعلق بلوحة الترخيص، مشيرة إلى أنه حاول الفرار من موقع الحادث قبل أن يتم إطلاق الرصاص عليه.

ولم يتم الكشف عن مزيد من التفاصيل، حيث لا زالت شرطة الولاية تحقق في إطلاق النار.

توجه أكثر من 100 شخص إلى مجلس مدينة غراند رابيدز قبل اجتماع مفوضية المدينة ليلة الثلاثاء وهم يهتفون "حياة السود مهمة" و"لا عدالة لا سلام".

ويعيد هذا الحادث للأذهان حادث مقتل جورج فلويد الأميركي من أصل أفريقي على يد ضابط الشرطة الأبيض ديريك شوفين قبل نحو عامين، وعقب ذلك عمّت احتجاجات وأعمال شغب جماهيرية في جميع أنحاء الولايات المتحدة، فضلاً عن نقاش عام حول الحاجة إلى إصلاح الشرطة.

طباعة