الصين: وضع كورونا حرج للغاية..سباق مع الزمن للسيطرة عليه

أعلنت السلطات البلدية في مدينة شنغهاي الصينية أمس (الثلاثاء) تمديد الإغلاق المفروض بسبب فايروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على 26 مليون من سكان المدينة إلى أجل غير مسمى.

وفي إشارة للزيادة الكبيرة في حالات الاصابة بفايروس كورونا، وصف نائب السكرتير العام لحكومة شنغهاي جو هونجهوي الوضع بأنه «سباق مع الزمن»، مضيفاً: «الفايروس ينتشر سريعا وبطريقة خفية»، مؤكدا أن «الوضع حرج للغاية».

ومازال المسؤولون ينتظرون نتائج اختبارات فايروس كورونا الجماعية التي أجريت أمس الأول (الاثنين). ويجب نقل المصابين إلى منشآت حجر صحي.

وسجلت لجنة الصحة في بكين أكثر من 16 ألف إصابة جديدة أمس، وهو أعلى رقم في موجة فايروس كورونا الحالية في الصين والأسوأ منذ عامين.

ولم تظهر أعراض على أكثر من 15 ألفا من الحالات المسجلة. وفي شنغهاي وحدها، تم تسجيل 268 حالة إصابة جديدة بكوفيد 19 وأكثر من 13 ألف إصابة دون أعراض بعد اختبارات جماعية في الأيام القليلة الماضية. كما تضرر إقليم جيلين شمال شرقي الصين بشدة.

وسجلت المدينة أكثر من 70 ألف إصابة منذ بداية مارس. ويوم (الاثنين)، تم تسجيل أكثر من 10 آلاف إصابة للمرة الأولى.

وفي ظل فرض إجراءات الاغلاق وأوامر البقاء في المنازل، تتصاعد الشكاوى بشأن قلة الطعام. واعترف جو بالصعوبات، ولكنه قال إن السلطات تعمل على توفير الطعام والسلع الاساسية للسكان.

طباعة