روسيا والجزائر تجريان مناورات عسكرية مشتركة على الحدود مع المغرب

تُجري القوات البرية الروسية والجزائرية، مناورات عسكرية مشتركة، في شهر نوفمبر المقبل، على الحدود مع المغرب، وفقا لصحيفة "الشروق" الجزائرية.

وأصدر المكتب الصحفي للمنطقة العسكرية الجنوبية الروسية، بيانا، أعلن فيه أن مناورات مشتركة لمكافحة الإرهاب، للقوات البرية الروسية والجزائرية، ستجري في نوفمبر من هذا العام في الجزائر.

وقال المكتب الصحفي للمنطقة العسكرية الجنوبية الروسية، في بيان، نشرته وكالة تاس الحكومية الروسية، الثلاثاء، إن مدينة فلاديقوقاز الروسية، شهدت انعقاد المؤتمر التخطيطي الأول للإعداد لمناورات القوات البرية الروسية الجزائرية المشتركة لمكافحة الإرهاب، والتي من المقرر إجراؤها في نوفمبر من هذا العام، في قاعدة حماقير، في الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية، وخلاله، جرى تنسيق سيناريوهات التمرين وتنظيم اللوجستيات، بما في ذلك إجراءات الإقامة.

وأضاف البيان، أن المناورات ستكون عبارة عن تحركات تكتيكية للبحث عن الجماعات المسلحة غير الشرعية، وكشفها وتدميرها، ومن المقرر أن يشارك في التدريبات من الجانب الروسي نحو 80 عسكريا من المنطقة العسكرية الجنوبية.

طباعة