إسبانيا تطرد 25 دبلوماسياً روسياً

قررت إسبانيا طرد نحو 25 دبلوماسيا روسيا "بمفعول فوري" لأنهم يشكلون تهديدا لمصالحها، على ما أعلن وزير الخارجية خلال مؤتمر صحافي الثلاثاء.

وقال خوسيه مانويل ألباريس، في ختام اجتماع مجلس الوزراء: "قررنا هذا الصباح طرد دبلوماسيين الروس وعاملين في سفارة روسيا الاتحادية الذين يمثلون تهديدًا لمصالح البلاد".

ويعود هذا القرار، بحسب الوزير، إلى "الأحداث المروعة التي وقعت في الأيام الماضية في أوكرانيا في بوتشا وماريوبول".

وأشار إلى أن الأشخاص المعنيين يشكلون "مجموعة من نحو 25 شخصًا وربما شخص إضافي" موضحًا أن سفير روسيا في إسبانيا ليس بين هؤلاء الدبلوماسيين.

وحذت إسبانيا بذلك حذو فرنسا وألمانيا وإيطاليا والدنمارك التي عمدت إلى طرد دبلوماسيين روس على خلفية الهجوم الروسي على أوكرانيا ولا سيما بعد العثور قبل أيام على جثث كثيرة في مدينة بوتشا.

طباعة