خروقات "حوثية" للهدنة في مأرب وتعز والساحل الغربي

سياسيون يكشفون عن تقدم كبير في "المشاورات اليمنية" بالرياض

كشف سياسيون مشاركون في المشاورات "اليمنية – اليمنية" في الرياض عن تقدم كبير في مناقشات القضايا السياسية والعسكرية والأمنية والاقتصادية، وفق ما ذكرت قناة "العربية" اليوم الاثنين.

وبدأت مشاورات الرياض اليمنية – اليمنية، اليوم، بتقديم الحلول والمعالجات للقضايا المطروحة، بعد أن تم تقديم التحديات التي تواجه كل محور من محاور المشاورات الستة.

وأكدت مصادر في المشاورات، أنه تم تقديم أوراق بالتحديات التي تواجه كل مكون من المكونات الستة "السياسي، والاقتصادي، والاجتماعي، والعسكري والإنساني، والإعلامي"، بعد أن تم تحديدها، وأنه بدأت اليوم، تقديم الحلول والمعالجات لتلك التحديات.

وأفادت بأن المشاركين في الحوار من مختلف المكونات والتوجهات اليمنية، حققوا تقدمات في مناقشة اليوم السادس من المشاورات، واتفقوا على تشكيل فرق لمتابعة تنفيذ ما سيتم الاتفاق عليه من حلول ومعالجات.

إلى ذلك قال رئيس بعثة دول مجلس التعاون لدى اليمن سرحان المنيخر، أن الباب ما زال مفتوحا أمام جميع المكونات اليمنية للمشاركة في المشاورات، وأكد في تصريحات صحيفة أن غياب أي طرف عن المشاورات، لن يؤثر عليها.

وأشار إلى أن الهدنة ووقف إطلاق النار أتاح الفرصة أمام المتشاورين للوصول إلى مبتغاهم في الخروج برؤية لحل النزاع القائم في اليمن، والوصول به إلى مرحلة الاستقرار والأمن.

ودخلت سفينتان محمّلتان بالوقود لأول مرة منذ ثلاثة أشهر إلى ميناء الحديدة الواقع تحت سيطرة الميليشيات الحوثية، فيما تواصلت خروقات ميليشيات الحوثي للهدنة ووقف إطلاق النار في جبهات مأرب وتعز والساحل الغربي، حيث تم تسجيل 44 خرقا خلال الـ 24 ساعة الماضية وفقا لموقع الجيش اليمني، مشيرا إلى إنه تم إسقاط طائرة مسيرة حوثية فوق جبهة الاعيراف جنوب مأرب.

ورصدت القوات المشتركة في الساحل الغربي 12 خرقاً مختلفاً للهدنة الأممية خلال الساعات الماضة، وفي البيضاء قتلت امرأة يمنية إثر انفجار لغم أرضي من مخلفات ميليشيات الحوثي، في محيط مزرعة في مديرية  الزاهر.

 

طباعة