جمهورية التشيك تدعو الدبلوماسيين الروس إلى الاستقالة

في خطوة استثنائية، دعت وزارة الخارجية التشيكية الدبلوماسيين الروس إلى الاستقالة من مناصبهم احتجاجا على الحرب في أوكرانيا.

وجاء في مناشدة باللغتين الروسية والإنجليزية اليوم الجمعة "نحث هؤلاء الذين لديهم أخلاق وقلوب طيبة على ترك هذه السفينة الغارقة من فضلكم".

وإلا سوف يواجهون تداعيات خطيرة، حيث حذرت وزارة الخارجية التشيكية قائلة "روسيا سوف تواجه عواقب مسؤولية التدمير المروع لجارتها السيادية".

وجاء في التغريدة المكتوبة بالإنجليزية المرافقة للمناشدة ثنائية اللغة والمنقولة من النص، "أيها الزملاء، نحن نناشد هؤلاء بينكم ممن لديهم ضمير ولديهم القدرة على رؤية الشر: اخرجوا أنفسكم من دائرة المتواطئين".

وانتظرت جمهورية التشيك حتى يوم الثلاثاء، عندما طردت دبلوماسيا روسيا من البلاد، وأمهلته 72 ساعة فقط للمغادرة.  

لم تكن العلاقات بين براغ وموسكو تسير على نحو جيد قبل الحرب في أوكرانيا.

ففي أبريل 2021، ألقت الحكومة التشيكية باللائمة على روسيا في هجوم على مستودع ذخيرة في 2014 راح ضحيته شخصان. وهو ما نفاه الكرملين نفيا قاطعا.

وأعقب ذلك قيام الدولتين بطرد عشرات من الدبلوماسيين في إجراءات انتقامية.

طباعة