واشنطن قلقة إزاء قرار الرئيس التونسي حل البرلمان

عبرت وزارة الخارجية الأميركية اليوم الخميس عن قلق واشنطن البالغ إزاء قرار الرئيس التونسي قيس سعيد حل البرلمان الذي سبق أن علق عمله العام الماضي بعد أن تحداه النواب بالتصويت على إلغاء المراسيم التي استخدمها لمنحه صلاحيات شبه مطلقة.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية نيد برايس للصحافيين إن الولايات المتحدة أبلغت المسؤولين التونسيين مرارا بأن أي عملية إصلاح سياسي يجب أن تكون شفافة وتشمل الجميع.

ورحب الاتحاد التونسي للشغل ذو التأثير القوي اليوم الخميس بقرار الرئيس قيس سعيد حل البرلمان قائلا إنه "يكرس صورة الفساد في المشهد السياسي"، لكنه دعا سعيد إلى إنهاء الإجراءات الاستثنائية ووقف تجميع السلطات في يده والعودة للمسار الديمقراطي.

 

طباعة