الرئيس الصيني يدعو لتحقيق سريع ونزيه في تحطم الطائرة المنكوبة

طلبت اللجنة الدائمة للمكتب السياسي المركزي للحزب الشيوعي الصيني برئاسة الرئيس شي جين بينغ اليوم الخميس ضرورة تحديد سبب تحطم الطائرة التابعة "تشاينا ايسترن ايرلاينز" في أقرب وقت ممكن وأن يتم إصدار المعلومات بطريقة تتسم بالشفافية والدقة وفى التوقيت المناسب.

ونقلت وكالة بلومبرغ للأنباء عن وكالة أنباء الصين الجديدة "شينخوا" أن اللجنة المؤلفة من سبعة أعضاء، وهي الجهة العليا لاتخاذ القرار في الصين، قد شددت أيضا على أهمية السلامة في أماكن العمل، وقالت إنه لا يجب أن تكون التنمية على حساب السلامة.

وقال الزعيم الصيني إنه في حال وقوع أي حادث بسبب "عدم تنفيذ المسؤوليات" فحينئذ "يجب أيضا أن تتم بجدية محاسبة القادة المعنيين".

وكان قد تم الانتهاء من جهود البحث والإنقاذ الرئيسية في الموقع الذي سقطت فيه الطائرة التي تحطمت الأسبوع الماضي في منحدر تل جنوبي الصين في حادث أسفر عن مقتل 132 شخصا كانوا على متنها.

وقال تشانغ تشى ون، المسؤول البارز في منطقة قوانجشي ذاتية الحكم لقومية تشوانغ والتي سقطت بها الطائرة، القول في مؤتمر صحافي اليوم الخميس في ووتشو، بالقرب من موقع تحطم الطائرة بوينج 737-800 إن.جي في 21 مارس، إنه تم العثور على أكثر من 49 ألف قطعة حطام خلال عملية البحث.
 
وأفاد مسؤولون في وقت سابق بأن فحوص مطابقة الحمض النووي قد اكتملت وتم تحديد هوية كل شخص كان على متن الطائرة.

وسوف يحاول المحققون تجميع العناصر للحصول على صورة للحظات الأخيرة قبل تحطم الطائرة بمراجعة المسار والارتفاع وقوة الارتطام وبيانات المرور الجوي .

وقد تم بالفعل استعادة الصندوقين الأسودين للطائرة وإرسالهما إلى بكين لتحليل بياناتهما.

ويصدر تقرير أولي في غضون 30 يوما من الحادث، وفقا لما تتطلبه معايير الأمم المتحدة التي تحكم قطاع الطيران، لكنه لن يتضمن أي استنتاجات بشأن سبب الحادث.

ومن المتوقع صدور تقرير كامل في غضون 12 شهرا.

طباعة