مدفيديف: أراضي أوكرانيا تبدو لوارسو "لقمة لذيذة"

أكد نائب رئيس مجلس الأمن الروسي، ديمتري مدفيديف، في مقال خص به في وكالة "سبوتنيك بولسكا" (سبوتنبك بولندا) أن أراضي أوكرانيا تبدو كأنها لقمة لذيذة بما فيه الكفاية لوارسو، مشيرا إلى أن بولندا تستغل الخطاب المعادي لروسيا لإخفاء نواياها.

وقال مدفيديف في مقاله: "من ناحية، تبدو أراضي أوكرانيا بمثابة لقمة لذيذة بما فيه الكفاية لوارسو. ويعرض التلفزيون البولندي، بدون أي تأنيب الضمير، خريطة لتقسيم هذا البلد البائس، بعد ضم عدد من مقاطعاته الغربية إلى بولندا".

وأضاف أنه "من الواضح أن هذا الأمر يستحيل تحقيقه بطريقة قانونية، حيث يلقى الرفض الشديد لدى الأوكرانيين، بالإضافة إلى الإدانة من قبل جيران بولندا الأوروبيين الآخرين. لكن وارسو لديها طريقة قد أثبتت فائدتها منذ فترة طويلة من الزمن، صب العسل في الأكواب، بدلا للدواء المر، وتبرير تصرفاتها سيئة النية. وللقيام بذلك، تلجأ بولندا ببراعة إلى الخطاب معادي لروسيا، وتحويلها كل مرة إلى حالة هستيرية".

وأعاد مدفيديف، إلى الأذهان، أن النخب البولندية اعتادت على أن تحمل روسيا مسؤولية كافة المصائب التي كانت قد عانت منها على مدى العصور، مشيرا إلى أنه يبدو أنها (أي النخب الأوكرانية) تأمل في أن تكون مثل هذه الحجج قادرة مقدمًا على تبرير أفعالها أمام العالم بأسره.

طباعة