أكد أهمية تغليب لغة الحوار والتفاهم ودعم الحلول والتسويات السلمية

محمد بن زايد يبحث مع زيلينسكي تطورات الأزمة الأوكرانية ومسار المفاوضات

تلقى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أمس، اتصالاً هاتفياً من رئيس جمهورية أوكرانيا الصديقة، فلوديمير زيلينسكي، بحثا خلاله تطورات الأزمة الأوكرانية، ومستجدات مسار المفاوضات الجارية بشأنها، وذلك في إطار اتصالات سموه مع قادة الدول الصديقة بشأن التطورات على الساحة الأوكرانية، والجهود المبذولة لتسوية الأزمة.

واطلع سموه من الرئيس الأوكراني على آخر التطورات الجارية، مؤكداً سموه أهمية تغليب لغة الحوار والتفاهم، ودعم الحلول والتسويات السلمية لاحتواء الأزمة وتداعياتها على مختلف المستويات، وعودة السلام والاستقرار إلى أوكرانيا، مشدداً على أولوية ضمان سلامة المدنيين وأمنهم، وأهمية تكثيف الجهود والتنسيق المشترك بين الدول والمنظمات الإنسانية لتوفير المساعدات والاحتياجات الإنسانية المتزايدة للمتضررين من الأزمة.

كما أكد سموه دعم دولة الإمارات العربية المتحدة لجميع المساعي السلمية، والمبادرات التي من شأنها سرعة تسوية الأزمة بالطرق الدبلوماسية، من خلال الحوار والمفاوضات التي تعد الوسيلة الأمثل لحل الخلافات والأزمات، وتقريب وجهات النظر بين جميع الأطراف.

من جانبه، أعرب الرئيس زيلينسكي عن خالص شكره وتقديره لدولة الإمارات، لتسهيل إجراءات الرعايا الأوكرانيين في الدولة، وتيسير دخولهم إلى أراضيها واستضافتهم منذ اندلاع الأزمة، إضافة إلى المساعدات الإنسانية العاجلة التي قدمتها إلى المتضررين من الأزمة.

• محمد بن زايد أكد دعم الإمارات لجميع المساعي السلمية والمبادرات التي من شأنها سرعة تسوية الأزمة بالطرق الدبلوماسية.

• زيلينسكي شكر الإمارات على تسهيل إجراءات الرعايا الأوكرانيين وتيسير دخولهم إلى أراضيها واستضافتهم.

طباعة