زيلينسكي: أوكرانيا لن تنخدع بعد انسحاب روسيا من مناطق قرب كييف

وصفت أوكرانيا وحلفاؤها الغربيون اليوم الأربعاء الانسحاب العسكري الروسي من مناطق قرب العاصمة الأوكرانية كييف بأنه حيلة لإعادة تجهيز القوات الروسية بعد أن منيت بخسائر فادحة حتى مع قصفها لمدن أخرى والمضي قدما في تدمير ماريوبول المحاصرة.

وبعد نحو خمسة أسابيع على الحرب، قالت روسيا إنها ستقلص العمليات بالقرب من مدينة كييف ومدينة تشيرنيهيف الشمالية "لزيادة الثقة المتبادلة" من أجل محادثات السلام، لكن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي أوضح في خطاب ألقاه خلال الليل أنه لا يعتد بما تقوله موسكو ظاهريا، ولن تنخدع أوكرانيا بعد انسحاب روسيا من مناطق قرب كييف.

وقال زيلينسكي: "الأوكرانيون ليسوا ساذجين.. لقد تعلم الأوكرانيون بالفعل خلال 34 يوما من الغزو وخلال السنوات الثماني الماضية من الحرب في دونباس أن الشيء الوحيد الذي يمكنهم الوثوق به هو النتيجة الملموسة".

وقال أوليكسي أريستوفيتش مستشار الرئاسة الأوكرانية إن موسكو تنقل بعض القوات من شمال أوكرانيا إلى الشرق حيث تحاول تطويق القوة الأوكرانية الرئيسية هناك.

وأوضح أن بعض الروس سيظلون بالقرب من كييف لتقييد تحركات القوات الأوكرانية.

طباعة