"مفاوضات مثمرة" في إسطنبول بين وفدي روسيا وأوكرانيا

اعتبر الوفدان الروسي والأوكراني والراعي التركي، أن محادثات السلام التي جرت في إسطنبول، الثلاثاء، أحرزت تقدما، لحل النزاع، ووقف الحرب الدائرة منذ أكثر من شهر.

وقال الوفد الأوكراني بعد انتهاء المحادثات التي تستمر لثلاثة أيام، "سنوافق على وضع الحياد بشرط وجود ضمانات أمنية".

وأشار وفد كييف إلى أن نتائج محادثات اسطنبول تتيح عقد لقاء بين الرئيسين الروسي، فلاديمير بوتين، وفولوديمير زيلنسكي.

لكنه اعتبر أن "المكسب الأول لنا هو نقل المفاوضات من بيلاروس إلى تركيا"، مشيرا إلى أن "الوفد الروسي مصر على رأيه دوما، وكان التعامل معه صعب جدا، ولكن هناك اهتمام وإنصات لما نطرحه".

وكشف الوفد الأوكراني أنه يتم العمل على توقيع اتفاق بشأن الحدود "التي يجب أن نحقق الأمن داخلها"، مشيرا في الوقت ذاته إلى أنه تم "إرجاء النقاش مع روسيا بشأن القرم لما بعد إحلال السلام".

وأكد الوفد الأوكراني أنه "لم يتم التوقيع على أي اتفاقات مع موسكو حتى الآن، وأنه سيكون هناك استفتاء عام في أوكرانيا بشأن أي اتفاق (محتمل)"، مشيرا إلى أن "المحادثات مع الجانب الروسي ستتواصل خلال الفترة المقبلة".

وشدد الوفد أيضا على أن "لا أحد يستطيع منع أوكرانيا من الانضمام للاتحاد الأوروبي".

كما أشار إلى رغبة كييف في أن تكون  إسرائيل وبولندا وكندا وتركيا دولا ضامنة، مشددا في الوقت نفسه على أنه "لا يمكن التوصل إلى اتفاق سوى بانسحاب الجيش الروسي إلى مناطقه في 23 فبراير".

من جانبه اعتبر الوفد الروسي المفاوض أن "محادثات اليوم مع الوفد الأوكراني كانت بناءة، وأنها بدأت تنتقل إلى المرحلة العملية".

وأكد الجانب الروسي بعد انتهاء محادثات الثلاثاء، "مستعدون لاتخاذ خطوتين لخفض التصعيد في أوكرانيا إحداهما سياسية والأخرى عسكرية".

وقال إن "خفض العمليات القتالية في أوكرانيا يهدف لتهيئة أجواء مناسبة للمفاوضات".

وذكر الوفد أنه "تم الاتفاق على بعض التفاصيل وسيتم دراستها من الخارجية الروسية".

وقال الوفد الروسي المفاوض: "لا نعارض انضمام أوكرانيا إلى الاتحاد الأوروبي".

وأشار إلى أن "عقد لقاء بين بوتين وزيلنسكي ممكن، إذا توصلنا لاتفاق مع أوكرانيا".

ودعا الوفد الروسي أوكرانيا إلى معاقبة من ارتكب جرائم تعذيب بحق الأسرى الروس.

واعتبر وزير الخارجية التركي، تشاووش أوغلو: يمكننا القول إن المفاوضات الروسية الأوكرانية بدأت تثمر السلام والتقارب في وجهات النظر"، وأنه "لم يتم الاقتراب من التفاهم في أي مفاوضات بقدر ما تم التوصل إليه اليوم".

وقال أوغلو: "تم التوصل إلى اتفاق في بعض النقاط بين الوفدين الروسي والأوكراني"، مشيرا إلى أنه "يجب التوصل لوقف إطلاق نار في أوكرانيا بأسرع وقت".

وأشار إلى أنه "تم الحديث بين الوفدين للقاء زعيمي البلدين ويتم حاليا التخطيط للقاء بين وزيري الخارجية".

وقال "نتوقع مفاوضات في الأيام المقبلة للحديث عن بنود الاتفاق وعن لقاء بوتين وزيلنسكي".

طباعة