عبدالله بن زايد يلتقي يائير لابيد في أول زيارة رسمية إلى إسرائيل

التقى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، يائير لابيد وزير الخارجية الإسرائيلي، في أول زيارة رسمية يقوم بها سموه إلى دولة إسرائيل.

جرى خلال اللقاء بحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات ودولة إسرائيل في إطار الاتفاق الإبراهيمي للسلام الذي تم توقيعه بين البلدين.

كما بحث سموه ويائير لابيد القضايا ذات الاهتمام المشترك وتبادلا وجهات النظر بشأن المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية ومنها الأزمة في أوكرانيا.

وتوجه سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان بالشكر إلى يائير لابيد على حفاوة الاستقبال في أول زيارة رسمية لسموه إلى دولة إسرائيل، مؤكدا على وجود إرادة مشتركة من البلدين لتعزيز علاقتهما الثنائية وفتح آفاق أرحب لشراكتهما التنموية على مختلف الأصعدة.

وأكد سموه أن العلاقات الإماراتية الإسرائيلية تشهد نموا وتطورا مستمرا في العديد من القطاعات وذلك منذ توقيع الاتفاق الإبراهيمي للسلام مشيرا إلى أن البلدين يعملان معا من أجل مستقبل مزدهر لشعبيهما وشعوب المنطقة بأسرها.

وجدد سموه تأكيده على أهمية البناء على الاتفاق الإبراهيمي من أجل تحقيق السلام في المنطقة وترسيخ دعائم الأمن والاستقرار بها وتلبية تطلعات شعوبها في التنمية والازدهار.

وأشار سموه إلى أن ترسيخ السلام والاستقرار الإقليمي والعالمي يعتبر محركاً أساسيا للسياسة الخارجية لدولة الإمارات وجزءا من مبادئها العشرة للخمسين عاما القادمة وتتطلع الدولة إلى العمل مع شركائها الاقليميين والعالميين من أجل تحقيق هذه الغاية.

حضر اللقاء محمد محمود آل خاجة سفير دولة الإمارات لدى دولة إسرائيل.

طباعة