موسكو: القوات الروسية تسيطر على مدينة إزيوم الأوكرانية

قال المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية إيغور كوناشينكوف في موسكو إن القوات الروسية "سيطرت بالكامل" على بلدة إزيوم شرقي أوكرانيا في وقت مبكر من اليوم الخميس ولم يرد تأكيد بهذا الشأن من الجانب الأوكراني.

وقالت البحرية الأوكرانية إنها دمرت سفينة روسية في البحر الأسود ولا توجد إشارات على هدوء الصراع بعد شهر على بدء الغزو.

ويشار إلى أن البلدة، الواقعة بشرق أوكرانيا، كانت تخضع للحصار منذ أيام. وكان عدد سكانها يبلغ قبل الحرب 48 ألف نسمة.

ووفقا لوزارة الدفاع في موسكو، تم مهاجمة أكثر من 60 منشأة عسكرية أوكرانية خلال الليل.

 وقالت الوزارة إنه تم تدمير 202 نظام دفاع صاورخي أوكراني و 257 طائرة مسيرة وأكثر من 1500 دبابة و مركبة مصفحة منذ بدء الحرب منذ شهر. ولم يتسن التأكد من هذه المعلومات بصورة مستقلة.

وذكرت الأركان العامة للجيش الأوكراني اليوم إن روسيا تكثف هجماتها الجوية، حيث تم تسجيل أكثر من 250 هجمة جوية خلال الـ24 ساعة الماضية.

وقال الجانب الأوكراني إن هذا العدد أكثر بواقع  60 هجمة مقارنة باليوم السابق. وتستهدف الطائرات بصورة أساسية مناطق داخل وحول كييف وخاركيف و تشرنيهيف.

وأوضح الجيش الأوكراني أنه تم استهداف 11 "هدفا جويا للعدو" أمس الأربعاء، من بينها سبع طائرات ومروحية وطائرة مسيرة وصاروخي كروز.
 
وأشار الجيش الأوكراني إلى أن القوات الروسية في المناطق المحتلة مثل خيرسون تستخدم أساليب" الإرهاب" ضد السكان الذين يحتجون على الاحتلال، كما تقوم بنشر قوات الحرس الوطني الروسي لمنع الاحتجاجات.

وقالت الشرطة الأوكرانية على تطبيق تليغرام اليوم إنه منذ بدء الغزو الروسي لأوكرانيا منذ شهر، لقى 294 مدنيا، بينهم 15 طفلا حتفهم في مدينة خاركيف بشمال شرق أوكرانيا.

 وأضافت الشرطة أن المواطنين نادرا ما يغادرون الملاجئ التي يحتمون بها من الهجمات، كما أن النيران تندلع في المباني السكنية والمدارس والمستشفيات والمرافق.

وقالت البحرية الأوكرانية إنه تم تدمير سفينة إنزال روسية، وفقا لما ذكرته وكالة المعلومات المستقلة الأوكرانية. ويتردد أن السفينة تابعة لأسطول البحر الأسود.

ونشرت صحيفة أوكراينسكا برافدا صورا على موقعها الإلكترونية تظهر ألسنة اللهب تتصاعد لأمتار وأعمدة دخان ضخمة.

وذكرت وزارة الدفاع البريطانية اليوم الخميس أنه بحسب ما أفادت به الاستخبارات البريطانية تكبدت القوات الروسية خسائر بشرية هائلة في الحرب على أوكرانيا، ما دفعها للبحث عن تعزيزات.

وكتبت الوزارة في تغريدة "من المؤكد تقريبا أن القوات الروسية تكبدت آلاف من الخسائر البشرية خلال غزوها لأوكرانيا".

طباعة