"الناتو" يهدد روسيا: أي هجوم كيماوي سيغير "مسار الحرب" في أوكرانيا

قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (الناتو) ينس ستولتنبرغ، إن أي هجوم كيماوي من جانب روسيا على أوكرانيا سيغير مسار الحرب، لكنه لم يذكر ما إذا كان الناتو سيتخذ إجراء عسكريا.

وردا على سؤال حول ما إذا كان الهجوم بالأسلحة الكيميائية يمثل خطا أحمر بالنسبة للناتو، قال ستولتنبرغ "لن أتنبأ بما هو أبعد من حقيقة أن الناتو مستعد دائما للدفاع والحماية والرد على أي نوع من الهجوم على دولة حليفة".

وأضاف "أي استخدام للأسلحة الكيماوية سيغير بشكل جذري طبيعة الصراع. سيكون انتهاكا صارخا للقانون الدولي، وستكون له عواقب واسعة النطاق وخطيرة".

وجاءت تصريحاته، الخميس، لدى وصوله إلى مقر الناتو في بروكسل لترؤس قمة لزعماء 30 من قادة المنظمة العسكرية، بمن فيهم الرئيس الأميركي جو بايدن.

ويشعر حلفاء الناتو بالقلق من الخطاب الروسي والمخاوف من أن موسكو قد ترغب في خلق ذريعة لاستخدام الأسلحة الكيميائية في أوكرانيا.

ومن المرجح أن يوافق الزعماء على إرسال معدات لمساعدة أوكرانيا في الحماية من التهديدات الكيماوية والبيولوجية والإشعاعية والنووية.

طباعة