السودان ينفي وجود مجموعة "فاغنر" على أراضيه

نفت وزارة الخارجية السودانية وجود مجموعة "فاغنر" شبه العسكرية في السودان بعدما اتهم دبلوماسيون غربيون هذه المجموعة بممارسة "أنشطة غير قانونية" في هذا البلد.

وكان دبلوماسيون من النرويج وبريطانيا والولايات المتحدة قالوا في مقال مشترك: "في السودان، تمارس مجموعة فاغنر أنشطة غير قانونية على صلة بالتنقيب عن الذهب".

وأضاف الدبلوماسيون الغربيون أن "أنشطة المجموعة تهدد الإدارة السليمة واحترام دولة القانون، الأمران اللذان يناضل الشعب السوداني من أجلهما منذ الثورة"، في إشارة إلى التظاهرات الشعبية التي أدت إلى الإطاحة بالرئيس السابق عمر البشير.

وردت الخارجية السودانية في بيان متهمة الدبلوماسيين "بمحاولة التدخل في الشؤون السودانية وإقحام البلاد في الصراع الدائر في أوكرانيا بصورة اعتباطية وجزافية".

ونفت الخارجية "جملة وتفصيلا وجود شركة فاغنر الأمنية الروسية في السودان واضطلاعها بمهام تدريبية وتعدينية وأخرى مناهضة لسيادة القانون والحوكمة".

يذكر أن موسكو أكدت مراراً أن الشركات الأمنية الخاصة من روسيا لا تعمل بتكليف من الدولة.

 

 

طباعة