هيلاري كلينتون تعلن إصابتها بفيروس كورونا

أعلنت وزيرة الخارجية الأميركية السابقة، هيلاري كلينتون، إصابتها بفيروس كورونا، حيث تشعر إن "ببعض أعرض البرد الخفيفة"، فيما أثببت الفحوصات أن زوجها الرئيس الأسبق، بيل كلينتون، غير مصاب.

وأضافت كلينتون أنها "ممتنة أكثر من أي وقت مضى للحماية التي يمكن أن توفرها اللقاحات ضد الإصابة الخطيرة"، ودعت إلى تلقي اللقاحات والجرع المعززة.

وقالت إن زوجها أجرى اختبارا جاءت نتيجته سلبية، وأنه "في الحجر الصحي من أجل السلامة الكاملة للأسرة".

وطلبت من متابعي صفحتها على تويتر ترشيح بعض الأفلام لمشاهدتها، كما يبدو خلال فترة الحجر الصحي، في بادرة طريفة.

ويأتي إعلان كلينتون بعد أقل من 10 أيام عن إعلان الرئيس الأسبق، باراك أوباما، إصابته بالفيروس.

وأعلنت المتحدثة باسم البيت الأبيض، جين ساكي، الثلاثاء، إصابتها بفيروس كورونا وإلغاء رحلتها التي كانت مقررة إلى أوروبا برفقة الرئيس، جو بايدن.

وكتبت ساكي في تغريدة أنها أجرت فحصا لكورونا قبيل سفرها إلى أوروبا، وجاء النتيجة "إيجابية"، لذلك قررت عدم السفر التزاما بتعليمات "مراكز السيطرة على الأمراض والواقية منها" التابعة لوزارة الصحة الأميركية.

طباعة