الجيش اليمني يتصدى لهجوم "حوثي" جنوب مأرب

أحد عناصر الجيش اليمني في مأرب. (صورة أرشيفية)

تصدت قوات الشرعية اليمنية مسنودة بالقبائل، لهجوم كبير شنته ميليشيات الحوثي الإرهابية جنوب مأرب، وكبدتها خسائر كبيرة في العتاد والأرواح، وأكدت المصادر، أن المعارك استمرت منذ مساء أمس حتى فجر اليوم الثلاثاء، واستخدمت فيها مختلف أنواع الأسلحة، وتركزت في مناطق "اليعيرف، وشرق قرية العمود في مديرية الجوبة"، وامتدت إلى محيط معسكر "ام ريش"، مشيرة إلى استخدام الميليشيات الحوثية 6 فرق قتالية لكنها فشلت في تحقيق هدفها في اختراق دفاعات الجيش اليمني والقبائل.

وأفادت المصادر بأنه تم إفشال جميع محاولات الحوثيين للتقدم نحو مدينة مأرب من المحورين الجنوبي والغربي، حيث تم تكبيدها خسائر كبيرة في أوساط عناصرها بينهم 15 قياديا ميدانيا، إلى جانب تدمير آليات قتالية متنوعة.

وأكد رئيس هيئة أركان الجيش اليمني قائد القوات المشتركة، الفريق صغير بن عزيز، أن الميليشيات، لا ترغب البتة بالسلام وتسعى جاهدة لإطالة أمد الحرب وتدمير مقدرات اليمنيين.

وفي الجوف، أكدت مصادر محلية أن مقاتلات التحالف العربي لدعم الشرعية دمرت منصة إطلاق صواريخ باليستية ومخزن يضم صواريخ وطائرات مسيرة تابعة للميليشيات في منطقة "ملاحا" بمديرية المصلوب.

وفي صعدة، دمرت مقاتلات التحالف غرفة عمليات وسيطرة حوثية خاصة بالمسيرات المفخخة، في جبل مران بمديرية حيدان.

وفي الضالع، صدت القوات المشتركة والجنوبية هجوما حوثيا شمال غرب المحافظة، وكبدتها خسائر كبيرة، فيما واصلت الميليشيات لليوم السادس على التوالي إحراق مزارع ومنازل المدنيين في مناطق تقع شمال غرب مريس والفاخر.

وفي تعز، قصفت قوات الجيش اليمني موقعا حوثيا في منطقة "مدرات" غرب المدينة، ودمرت آليات حوثية ما أدى إلى مصرع وإصابة عدد من عناصر الميليشيات، وذلك ردا على قيام الميليشيات بقصف معهد العلوم الصحية شرق المدينة.

وفي الحديدة، أصيب ثلاثة مدنيين بينهم طفلة جراء انفجار لغم حوثي، أثناء مرورهم في قرية "الكدح" في مديرية الخوخة جنوب المحافظة.

طباعة