دستور جديد يسمح لأي كاثوليكي معمد وإن كان امرأة‭ ‬بتولي رئاسة إدارة في الفاتيكان

أصدر البابا فرنسيس اليوم السبت دستورا جديدا للإدارة المركزية للفاتيكان المعروفة باسم "الكوريا" يقر بأن أي معمد من الكاثوليك، بمن في ذلك النساء، يمكنه رئاسة إدارة في الفاتيكان.

ويرأس معظم الإدارات في الفاتيكان رجال دين، وفي العادة، كرادلة.

واستمر وضع الدستور الجديد الذي يقع في 54 صفحة أكثر من تسع سنوات.

وسيبدأ العمل به في الخامس من يونيو وسيكون بديلا لدستور وافق عليه البابا يوحنا بولس الثاني في عام 1988.

طباعة