قصف مسرح في أوكرانيا وزيلينسكي يخاطب مجلس النواب الألماني

صورة التقطت لمسرح تعرض لقصف روسي في مدينة ماريوبول الأوكرانية. أ ف ب

بعد ثلاثة أسابيع على بدء الغزو الروسي، اتهمت كييف روسيا بقصف مسرح لجأ إليه "أكثر من ألف" مدني بينما دعا الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الغربيين إلى مساعدته، وهذه المرة أمام مجلس النواب الألماني.

وكان زيلينسكي صرح مساء الأربعاء "في ماريوبول بأن سلاح الجو الروسي قد ألقى عمدا قنبلة على مسرح الدراما في وسط المدينة والمبنى دمر". وأضاف أن "عدد القتلى لم يعرف بعد"، مشيرا إلى سقوط "مئات" الضحايا.

وتابع زيلينسكي "يجب على العالم أن يعترف أخيرا بأن روسيا أصبحت دولة إرهابية".

وأكدت بلدية ماريوبول المدينة الساحلية الاستراتيجية على حسابها على تطبيق تلغرام ليل الأربعاء الخميس أن "أكثر من ألف" شخص كانوا داخل المسرح.

وكتب النائب سيرغي تاروتا على فيس بوك من دون أن يوضح مصادره أن الناس خرجوا أحياء من تحت الأنقاض لأن الملجأ تحت المسرح صمد.

ونشر مسؤولون أوكرانيون صورة لمبنى من ثلاثة طوابق يحترق ومدمر جراء انفجار على ما يبدو.

ورأى رئيس بلدية ماريوبول فاديم بويتشنكو أن هذا الهجوم "مأساة مروعة". وأضاف في تسجيل فيديو أن "الناس كانوا مختبئين هناك. بعضهم حالفهم الحظ بالبقاء على قيد الحياة لكن للأسف هذا لا ينطبق على الجميع".

وتابع أن "الكلمة الوحيدة لوصف ما حدث اليوم هي إبادة جماعية... إبادة جماعية لأمتنا وشعبنا الأوكراني".
ونشرت الشركة الأميركية لتقنيات الفضاء "ماكسار تكنولوجيز" المتخصصة بصور الأقمار الاصطناعية، صورة قالت إنها التقطت الإثنين للمسرح.

وقالت البلدية ليل الأربعاء الخميس إن "الغزاة دمروا مسرح الدراما الذي لجأ إليه أكثر من ألف شخص. لن نسامح أبدا".

ونفت وزارة الدفاع الروسية قصف المدينة من قبل قواتها وقالت إن كتيبة آزوف القومية الأوكرانية دمرت المبنى.

وكانت موسكو حملت هذه الوحدة العسكرية مسؤولية قصف مستشفى للتوليد في ماريوبول الأسبوع الماضي، أثار احتجاجات دولية.

وفي واشنطن، قال الرئيس الأميركي ردا على سؤال لصحافي عن نظيره الروسي "إنه مجرم حرب". ورد الكرملين بالتأكيد أن هذه التصريحات "غير مقبولة ولا تغتفر".

قبيل ذلك، أكد بايدن أن بلاده ستقدم مساعدات عسكرية إضافية بقيمة 800 مليون دولار إلى كييف، مشيرا إلى مبلغ "غير مسبوق" بقيمة مليار دولار في أسبوع واحد لدعم جيش كييف.

وقال بايدن إنه "بطلب" من الرئيس الأوكراني الذي ألقى خطابا أمام الكونغرس الأميركي قبل ذلك "نحن نساعد أوكرانيا في الحصول على أنظمة دفاعية إضافية مضادة للطائرات بمدى أبعد". وأضاف أنه سيتم تسليم كييف "طائرات مسيرة أيضا".

ويزيد الرئيس الأوكراني من خطبه عبر الفيديو أمام البرلمانات الغربية. وقد لقي ترحيبا حارا الخميس من النواب الألمان الذين صفقوا له وقوفا. ودعا زيلينسكي المستشار الألماني أولاف شولتس إلى "تدمير" "الجدار" الجديد الذي يقسم أوروبا.

 

طباعة