بوتين: خلافا للغرب سنحترم حقوق ملكية الشركات الأجنبية

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، خلال اجتماع حكومي عقد اليوم الأربعاء، أن روسيا ستحترم حقوق ملكية الشركات الأجنبية خلافا للغرب.

وترأس بوتين اليوم الأربعاء، اجتماعا حكوميا حول تدابير الدعم الاجتماعي والاقتصادي للأقاليم الروسية، وفيما يلي أبرز تصريحات الرئيس الروسي:

 بوتين: الاقتصاد الروسي بالتأكيد سيتكيف مع الواقع الجديد، سوف نعزز سيادتنا التكنولوجية والعلمية.

 بوتين: يمتلك اقتصاد روسيا جميع الموارد اللازمة لحل المهام طويلة الأجل.

 بوتين حول العقوبات: ضربة خطيرة للاقتصاد العالمي بأسره.

 بوتين لمواطني الدول الغربية: يعملون على إقناعكم بأن روسيا هي المسؤولة عن التداعيات السلبية للعقوبات، لكن هذا كله بسبب سياسة الغرب.

بوتين: تقاعس الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي فعليا عن الوفاء بالتزاماتهما تجاه روسيا، حيث جمدا احتياطياتها الدولية، والآن يعلم الجميع أنه يمكن ببساطة سرقة احتياطيات الدولة.

بوتين: خلافا للغرب سنحترم حقوق ملكية الشركات الأجنبية.

بوتين: ندرك الآن من الذي خان شركاءه ولم يف بالتزاماته تجاه الموظفين، في إشارة إلى الشركات الأجنبية التي قررت مغادرة روسيا.

بوتين: نقدر موقف الشركات الأجنبية التي تواصل العمل في روسيا رغم ضغوط الولايات المتحدة وأتباعها.

بوتين: يجب أن تلعب الشركات الخاصة دورا رئيسيا في التغلب على المشكلات الحالية للاقتصاد.

بوتين: يجب مواجهة الضغط الخارجي بأقصى قدر من الحرية ودعم مبادرة ريادة الأعمال، ويجب على السلطات تقليل الحواجز الإدارية للأعمال.

بوتين يحث المصدرين في روسيا على عدم خفض الإنتاج، وتوجيه البضائع إلى السوق المحلية بهدف خفض الأسعار.

بوتين: ستتم زيادة الحد الأدنى للأجور وتكاليف المعيشة ورواتب موظفي الدولة والمزايا الاجتماعية والمعاشات التقاعدية.

ومنذ اندلاع الحرب الروسية على أوكرانيا فرض الغرب عدة حزم من العقوبات على روسيا، وفي إطار هذه العقوبات تم تجميد احتياطيات دولية لروسيا بنحو 300 مليار دولار.

من جهتها أكدت الحكومة الروسية دعمها للشركات الوطنية المتضررة من العقوبات، وأعلنت عن اتخاذ مجموعة من الإجراءات للحفاظ على الاستقرار المالي والاقتصادي في البلاد.

وبين أهم الإجراءات الجوابية الروسية، إطلاق منظومتها للدفع الإلكتروني، وحزمة دعم مالي لشرائح واسعة في المجتمع، كما تعهدت بضمان التزامات الدولة أمام المواطنين.

طباعة