إيلون ماسك يتحدّى بوتين لمواجهته في عراك "رجل لرجل".. ويتلقى الرد من مسؤول روسي

قال رائد الأعمال الأميركي إيلون ماسك إنّه يتحدّى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، لمواجهته في عراك رجل لرجل، وذلك تعبيراً عن تضامنه مع أوكرانيا في مواجهة التدخّل العسكري الروسي الذي يدخل أيامه العشرين.

وقال ماسك في تغريدة على تويتر ظهيرة الإثنين:"أنا هنا أتحدى فلاديمير بوتين. لعراك رجل لرجل”، قبل أن يضيف :” الرهانات هي أوكرانيا".

وكتب ماسك اسم فلاديمير بوتين باللغة الروسية، فيما كتب اسم أوكرانيا باللغة الأوكرانية.

 

وفي تغريدة لاحقة، وجّه إيلون لحساب الرئاسة الروسية (الكرملين) في "تويتر" قائلاً:"هل توافق على العراك؟". مؤكّدا أنّه "جادّ للغاية" فيما يقوله.

وجاء الردّ الروسي على الفور من رئيس وكالة الفضاء الروسية دميتري روغوزين، الذي استخدم اقتباسا أدبياً للاستخفاف بتغريدة إيلون ماسك. وجاء فيها:"أنت. أيها الشيطان الصغير. مازلت صغيراً على مواجهتي. سيكون ذلك مضيعة للوقت. تجاوز أخي أوّلا".

وإيلون ماسك هو أحد أغنى أغنياء العالم بثروة تتجاوز 220 مليار دولار، جمعها من شركاته الناشئة التي أسسها أو شارك في تأسيسها في مجالات التكنولوجيا والنقل وغزو الفضاء. على غرار "سبيس إكس" و"تيسلا موتورز" و"بايبال" قبل ذلك.

 

طباعة