معارك بين قوات الشرعية والميليشيات في أربع محافظات يمنية

عنصران من الجيش اليمني في مأرب.

تواصلت المعارك في جبهات جنوب مأرب بين قوات الشرعية اليمنية والقبائل من جهة، وميليشيات الحوثي الإرهابية من جهة أخرى، لليوم الرابع على التوالي في المحور الرملي، فيما شهدت جبهات حجة وتعز والجوف مواجهات عنيفة بين الجانبين.

وأكدت مصادر ميدانية، اتساع دائرة المعارك في جبهات جنوب مأرب، لتشمل منطقة "الرملة" بمحيط جبل البلق الشرقي، إلى جانب مناطق "اللجمة والفليحة والردهة" بذات المحور، وأفادت المصادر بمصرع وإصابة العشرات من عناصر الميليشيات بينهم قيادات ميدانية بارزة في المواجهات الأخيرة، فيما تم تدمير آليات قتالية متنوعة تابعة للحوثيين.

وأعلن التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، تنفيذ 11 عملية استهداف ضد الميليشيات الحوثية في مأرب خلال الـ 24 ساعة الماضية، ما أدى إلى تدمير 6 آليات وخسائر بشرية في صفوف الميليشيات.

من جهة أخرى، أقدمت الميليشيات على قصف سوق شعبي في مدينة صافر النفطية شرقي مأرب، ما أدى لوقوع قتلى وجرحى في صفوف المدنيين.

وفي الجوف، قصفت مدفعية الجيش اليمني مواقع حوثية شرق مدينة الحزم، ما أدى إلى مصرع 15 حوثيا وإصابة آخرين وفقا لمصادر ميدانية، مؤكدة تدمير آليات وتحصينات حوثية في محيط معسكر اللبنات الاستراتيجي.

وفي حجة، تبادلت القوات القصف المدفعي مع الحوثيين في جبهة حرض، ما أدى إلى مصرع عدد من الحوثيين بينهم قيادي بارز.

وفي تعز، أفشلت قوات الجيش اليمني والمقاومة محاولة تسلل لعناصر حوثية تجاه جبهة الاقروض جنوب شرق مدينة تعز، وفقا لمصدر ميداني، مؤكدا تكبيد الحوثيين خسائر كبيرة.

وشهدت صنعاء انفجار استهدف أحد المقرات الأمنية في المدينة، وأكد مصدر محلي أن الهجوم استهدف قسم شرطة السياغي بالمدينة بعبوة ناسفة، ما أدى إلى مصرع وإصابة عدد من عناصر الأمن التابعة للحوثيين.

وفي البيضاء، أقدمت عناصر الميليشيات على قتل الشاب إبراهيم محمد الجحوشي (19 عاما)، في نقطة "ابو محمد" بمديرية ذي ناعم أثناء مروره من النقطة، عائدا من محافظة لحج، على خلفية رفضه تسليم كمية من الوقود كانت معه في سيارته.

طباعة