العراق يطلب من إيران توضيحات حول قصف مدينة أربيل

أعلن العراق مساء اليوم الأحد أنه طلب من إيران توضيحات بشأن الاعتداء الذي استهدف مدينة أربيل وتسبّب في وقوع خسائر، وترويع السكّان.

وذكر بيان للحكومة العراقية أن المجلس الوزاري للأمن الوطني عقد اجتماعاً استثنائياً، اليوم برئاسة القائد العام للقوات المسلحة رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي للبحث في الاعتداء الذي استهدف مدينة أربيل فجر اليوم الأحد ، وتسبّب في وقوع خسائر، وترويع سكّان المدينة.

وأكد المجلس في بيان صحافي "أن الاعتداء بالصواريخ الذي انطلق من الأراضي الإيرانية واستهدف مدينة أربيل العراقية، يعدّ اعتداءً على مبدأ حسن الجوار بين العراق وإيران، والعلاقة التاريخية التي تربط شعبي البلدين الجارين، فضلاً عن كونه انتهاكاً للقوانين والأعراف الدولية" .

وأضاف البيان " أن العراق سبق أن أعلن رفضه انتهاك سيادته واستخدام أراضيه لتصفية الحسابات بين الدول والجهات ورفض استخدام أراضيه للاعتداء على دول الجوار".

وأوضح البيان" أن العراق طلب عبر المنافذ الدبلوماسية توضيحات صريحة وواضحة من الجانب الإيراني، وهو ينتظر موقفاً من القيادة السياسية الإيرانية في رفض الاعتداء".

وأكد البيان استمرار المجلس الوزاري للأمن الوطني بالانعقاد لدراسة التطورات، وبحث الآليات الكفيلة بحماية أمن العراق وسيادته.

وكان الحرس الثوري الإيراني قد شنّ الأحد هجوماً بصواريخ "بالستية" على أهداف في أربيل ، قال إنه استهدف "مركزاً استراتيجياً إسرائيلياً، في حين نفت سلطات إقليم كردستان الواقع في شمال العراق وجود أي مواقع إسرائيلية على أراضيها.

طباعة