"التحالف" ينفذ 21 عملية استهداف ضد الميليشيات الحوثية خلال 24 ساعة

عناصر من القوات اليمنية في إحدى جبهات القتال ضد الميليشيات الحوثية. (صورة أرشيفية)

أعلن التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، تنفيذ 21 عملية استهداف ضد الميليشيات الحوثية الإرهابية في حجة ومأرب خلال الساعات الـ 24 الماضية، ما أدى إلى تدمير 15 آلية عسكرية، وسقوط خسائر بشرية في صفوف الميليشيات.

وأكدت مصادر ميدانية في تعز، مصرع 8 من عناصر الحوثي بينهم قيادي ميداني في تجدد المواجهات مع الجيش اليمني والمقاومة في جبهة الأربعين شمال المدينة.

وشنت مقاتلات التحالف غارة على موقع تابع للميليشيات في منطقة "غراب" في جبهة الضباب غرب تعز، ما أدى إلى تدمير مخزن أسلحة في الموقع، وعقب الغارة اشتبكت عناصر الحوثي فيما بينها في المنطقة على خلفية تبادل التهم حول تسريب إحداثيات الموقع.

ووثق مركز المعلومات والتأهيل الحقوقي 83 انتهاكاً للميليشيات الحوثية بحق المدنيين في تعز خلال يناير الماضي.

وفي الحديدة على الساحل الغربي، تمكنت القوات المشتركة من إفشال محاولة استحداث مواقع حوثية في مديرية الجراحي جنوب المحافظة، من خلال استهداف مرابض أسلحة ومدفعية للحوثيين في المديرية، وأكدت مصادر ميدانية، مصرع 25 حوثيا، وإحراق آليات وتدمير أسلحة في العملية كما تم أسر عدد من عناصر الميليشيات.

وفي مأرب، شهدت جبهات المحور الرملي في جنوب المحافظة، مواجهات عنيفة بين قوات الشرعية والقبائل من جهة، وميليشيات الحوثي الإرهابية من جهة أخرى، تم خلالها إفشال محاولات حوثية للتسلل نحو مواقع الجيش في جبهة "لعيرف"، و"الفليحة" جنوب البلق الشرقي.

وذكرت مصادر ميدانية، أن قوات الجيش والقبائل مسنودين بمقاتلات التحالف شنت هجوما معاكسا على مواقع الميليشيات في المحور الرملي وكبدتها خسائر كبيرة في الأرواح  والعتاد.

وفي صعدة، قصفت مدفعية الجيش اليمني موقع "الرقو" التابع للحوثيين في مديرية منبه، ما أدى إلى مصرع عنصر وإصابة اثنين آخرين من عناصر الميليشيات.

واستهدفت مقاتلات التحالف تعزيزات للميليشيات الحوثية في منطقة بين مديريتي حيدان والظاهر غرب صعدة، وفي محيط مديرية حيران شمال حجة، وأخرى في مديرية حرض الحدودية.

طباعة