قوات الشرعية اليمنية تكبد ميليشيات الحوثي خسائر فادحة في جبهات مأرب

 تجددت المعارك العنيفة بين قوات الشرعية اليمنية والقبائل من جهة، وميليشيات الحوثي الإرهابية من جهة أخرى، في جبهات جنوب وغرب مأرب، وشمال حجة، مع تكثيف مقاتلات التحالف للغارات المساندة، ضد مواقع وتعزيزات  الحوثيين في مناطق متفرقة.

وأكدت مصادر ميدانية جنوب مأرب، تمكن قوات الجيش والقبائل من صد هجوم واسع للميليشيات باتجاه مواقعها في جبهة الفليحة بالمحور الرملي، قبل أن تشن هجوما معاكسا على الميليشيات وتكبدها خسائر كبيرة.

وتجددت المواجهات بين الجانبين في محور البلق الشرقي عقب محاولة الحوثيين التسلل نحو الجهة الجنوبية للبلق الشرقي، ومنطقة اللجمة، وفقا للمصادر، مؤكدة إفشال المحاولات وتكبيد الحوثيين قتلى وجرحى في صفوف عناصرها.

وصدت القوات والقبائل هجوما حوثيا باتجاه مواقعها في الجبهة الشمالية الغربية لمأرب، انطلاقا من منطقة العلم التابعة لمحافظة الجوف، وكبدتها خسائر كبيرة.

من جانبها شنت مقاتلات التحالف العربي سلسلة من الغارات المساندة، أفشلت الهجمات الحوثية ومحاولات التسلل إلى جانب قوات الجيش والقبائل، وكبدتها خسائر كبيرة، وطالت الغارات تعزيزات حوثية كانت دفعت بها إلى مديريتي الجوبة وصرواح، ما أدى لتدمير آليات قتالية وخسائر بشرية حوثية.

وأوضحت مصادر ميدانية، أن الغارات أدت لتدمير 5 آليات قتالية حوثية في الجوبة، وصلت عبر تعزيزات قادمة من صنعاء، كما استهدفت 8 آليات قتالية حوثية تم الدفع بها نحو منطقة الروضة وذنة قادمة من منطقة خولان بصنعاء.

من جهة أخرى، فشلت ميليشيات الحوثي في إطلاق صاروخ باليستي من مديرية صرواح غرب مأرب، انفجر عند إطلاقه محدثا انفجارا هائلا في المديرية وفقا لمصادر محلية، مؤكدة وصول سيارات حوثية إلى المديرية لنقل القتلى والجرحى الذين سقطوا في المحاولة الفاشلة.

وفي الجوف، دمرت مقاتلات التحالف تعزيزات حوثية في منطقة الظهرة بمديرية خب والشعف كبرى مديرية المحافظة، كانت تحمل مسيرات مفخخة باتجاه منطقة اليتمة القريبة من الحدود السعودية لاستخدامها في شن هجمات إرهابية تجاه المملكة.

وفي البيضاء، قصفت مقاتلات التحالف تجمعات حوثية في جبهة ثرة بمديرية مكيراس، التي تشهد مواجهات بين القوات المشتركة، والميليشيات، ما أدى لتدمير مرابض أسلحة حوثية كانت تستهدف قرى محاذية لمديرية لودر في ابين بالمدفعية.

وفي حجة، تبادلت القوات اليمنية القصف المدفعي مع الميليشيات في جبهة بني حسن بمديرية عبس، فيما شنت مقاتلات التحالف ثلاث غارات على مواقع حوثية في المنطقة وأخرى في محيط مديرية حيران المحررة.

وفي صعدة، قصفت مقاتلات التحالف تجمعا حوثيا في مديرية شدا، وأخرى في منطقة الفرع بمديرية كتاف، واستهدفت موقعا حوثيا في منطقة الملاحيط بمديرية الظاهر، ما أدى لتدمير آليات ومصرع خمسة من الحوثيين.

وفي الساحل الغربي، نفذت قوات المقاومة الوطنية، تمرينا تكتيكيا بالذخيرة الحية (قادسية 3) ، ضمن برنامج مواصلة تأهيل ألوية ووحدات حراس الجمهورية تزامنا مع دورات التدريب للدفعات الجديدة الملتحقة حديثا في صفوفها، شملت عمليات التفاف وفتح ثغرات وكمائن واقتحام مناطق مفتوحة  والسيطرة على مواقع وتحصينات العدو وتطهير مباني سكنية وتأمينها.

وفي تعز، لقي القيادي الحوثي المدعو عواد الجهلاني والقيادي المدعو كمال الجهلاني إثر اشتباكات اندلعت مع القيادي الحوثي المدعو مراد الجنيد في الحوبان شرق مدينة ‎تعز، على خلفية أزمة المشتقات النفطية.

وفي العاصمة صنعاء، أكدت مصادر مطلعة، قيام الميليشيات الحوثية باستقدام تعزيزات قتالية من أنصارها في محافظتي مأرب والبيضاء، إلى العاصمة بهدف تطويقها تخوفا من أي أعمال شغب وتظاهرات لسكان المدينة في ظل تصاعد الدعوات المطالبة برحيل الحوثيين، على وقع الأزمات الاقتصادية التي تفتعلها عناصر الحوثيين ما تسبب بتضييق المعيشة على سكان المدينة.

وأشارت المصادر، إلى قيام الميليشيات بحملة اختطافات بحق العديد من سكان العاصمة خلال اليومين الماضيين على وقع تلك المنشورات التي ظهرت في شوارع المدينة المناهضة للحوثيين، بينهم ضباط من الجيش السابق وأجهزة الأمن المختلفة، وشيوخ من قبائل طوق العاصمة.

طباعة