بايدن يحذر روسيا من استخدام أسلحة كيماوية في أوكرانيا

حذر الرئيس الأميركي جو بايدن في كلمة الجمعة في البيت الأبيض من أن روسيا "ستدفع ثمنا باهظا إذا استخدمت أسلحة كيماوية" في أوكرانيا.

ويبدي الغربيون قلقهم من احتمال استخدام موسكو أسلحة كيماوية في أوكرانيا، في حين تتهم موسكو واشنطن وكييف بإقامة مختبرات في أوكرانيا تهدف إلى إنتاج أسلحة بيولوجية، الأمر الذي نفته العاصمتان. ويعقد مجلس الأمن الدولي اجتماعا في هذا الشأن الجمعة.

ويقول الأميركيون إنهم يشتبهون في أن الروس ينشرون "أكاذيب" لـ"اتهام الآخرين بما يخططون للقيام به".

وأضاف بايدن "سنتأكد من أن لدى أوكرانيا أسلحة للدفاع عن نفسها ضد الغازي الروسي" فيما أسف الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي لرفض واشنطن تسليم كييف مقاتلات بولندية.

وأشار الرئيس الأميركي إلى أن الولايات المتحدة قدمت أسلحة مضادة للدبابات وأنظمة دفاع قادرة على إسقاط طائرات ومروحيات.

كما تعهد "تجنب مواجهة مباشرة بين حلف شمال الأطلسي وروسيا" لأنها ستؤدي إلى "حرب عالمية ثالثة".

وقال "لن نخوض حربا ضد روسيا في أوكرانيا، لكننا نعلم أن حرب فلاديمير بوتين ضد أوكرانيا لن تكون انتصارا للرئيس الروسي.

وتعهد بايدن أيضا استقبال لاجئين أوكرانيين في الولايات المتحدة "بأذرع مفتوحة" دون مزيد من التفاصيل.

 

طباعة