ماكرون يحذر من عقوبات قاسية جديدة ضد روسيا إذا استمرت حرب أوكرانيا

حذر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الجمعة، اثر قمة للاتحاد الأوروبي في فرساي، من ان الاوروبيين مستعدون لفرض "عقوبات قاسية" جديدة على روسيا اذا استمرت الحرب في أوكرانيا.

وقال الرئيس الفرنسي للصحافيين "اذا استمرت الامور على الصعيد العسكري ... سنفرض عقوبات جديدة بما فيها عقوبات قاسية"، مؤكدا ان الاتحاد الاوروبي يدعم أوكرانيا "حتى النهاية".

وأضاف "نحن مستعدون لفرض عقوبات تتجاوز تلك التي تم تبنيها. أحافظ عمدا على الغموض الاستراتيجي. ستتخذ قرارات إضافية بعد اجتماع مجموعة السبع، وستكون محدودة".

وتابع "لا شيء ممنوعا، لا شيء محظورا. نحن مستعدون لفرض عقوبات أشد".
وقال الرئيس الفرنسي انه سيتحدث "في الساعات المقبلة مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين" لمحاولة التوصل إلى وقف لإطلاق النار والمطالبة بانسحاب القوات الروسية من أوكرانيا.

بدورها، أكدت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين ان "حزمة رابعة من العقوبات ستفرض. وكما قال الرئيس ماكرون، نحن مصممون على الرد بشكل مناسب على العدوان الوحشي الذي قام به فلاديمير بوتين وسيكون ردنا قويا".

 

طباعة